اقتصاد وأسواق

القضاء الفرنسي يدين مديرة صندوق النقد الدولي

أ ف ب  أدان القضاء الفرنسي، اليوم الاثنين، مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد بتهمة "اهمال" مكلف للاموال عامة عندما كانت وزيرة للاقتصاد في بلدها، لكنه قرر اعفاءها من العقوبة. وقال باتريك ميزونوف محامي لاجارد "كنا نفضل البراءة لكن يجب ان يكون واضحا ان المحكمة لم تصدر اي عقوبة" على المديرة

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ف ب 

أدان القضاء الفرنسي، اليوم الاثنين، مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد بتهمة “اهمال” مكلف للاموال عامة عندما كانت وزيرة للاقتصاد في بلدها، لكنه قرر اعفاءها من العقوبة.

وقال باتريك ميزونوف محامي لاجارد “كنا نفضل البراءة لكن يجب ان يكون واضحا ان المحكمة لم تصدر اي عقوبة” على المديرة الحالية لصندوق النقد الدولي.

واثر ذلك اكدت الحكومة الفرنسية انها تبقي على “ثقتها التامة” بلاجارد. وقالت انها “تمارس مهامها على رأس صندوق النقد الدولي بنجاح والحكومة تبقي ثقتها التامة بقدراتها على ممارسة مسؤولياتها”. 

وصدر الحكم عن محكمة عدل الجمهورية في باريس الهيئة السياسية القضائية الوحيدة المخولة محاكمة الوزراء والوزراء السابقين الفرنسيين لوقائع جرت خلال توليهم مهامهم.

وكان يمكن ان يحكم على كريستين لاجارد (60 عاما) بالسجن لمدة تصل الى عام واحد وغرامة قدرها 15 الف يورو. وقد طلبت النيابة تبرئتها.

ولم تحضر وزيرة الاقتصاد الفرنسية من 2007 الى 2011 جلسة تلاوة الحكم . واوضح محاميها انها ليست موجودة في باريس واضطرت للبقاء في واشنطن “لأسباب مهنية”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »