سيــارات

«القصراوى» فى طريقها لتوريد أول دفعة من ميكروباص «جولدن دراجون» لمبادرة الإحلال

خلال الربع الثانى من العام الحالى

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد «القصراوى جروب» لتوريد أول دفعة من ميكروباصات «جولدن دراجون»- النسخة المجمعة محليًّا- لصالح مبادرة إحلال السيارات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعى خلال الربع الثانى من العام الحالى. 

قال مصدر مسئول بـ«القصراوى جروب» التى تعتبر وكيلًا لعلامات «ستروين، وجاك، وجولدن دراجون» فى مصر، إن الفترة الحالية تشهد إجراء التجهيزات الخاصة بمشروع التصنيع المحلى لميكروباص «جولدن دراجون»، والتى تتمثل فى تدشين خطوط الإنتاج بمصانع «أبو الفتوح للسيارات»؛ على أن يعقبها بدء التجارب الأولية للمركبات، وذلك قبل طرحها وتوريدها داخل السوق المحلية.  

اقرأ أيضا  «كورونا» يجبر تويوتا على خفض إنتاجها من السيارات في اليابان

وأضاف أنه وفقًا للخطط المستهدفة لـ«القصراوى جروب» سيتم بدء توريد ميكروباص «جولدن دراجون»- النسخة المجمعة محليًّا- لصالح مبادرة الإحلال خلال شهرى أبريل ومايو المقبلين،

موضحًا أن الجانب الصينى يشارك حاليًّا فى كل التجهيزات الخاصة بعمليات التصنيع المحلى، على أن يتم التأكد من تطبيق كل المعايير والمواصفات الفنية المطلوبة.

وأشار إلى أن مجموعة «القصراوى جروب» تولى اهتمامها بالتوسع فى صناعة السيارات من خلال إنتاج مركبات النقل الجماعى، وذلك فى ظل اهتمام الدولة بتعميق الصناعة المحلية وتشجيع المنتجين المحليين لتقليل فاتورة الاستيراد.

اقرأ أيضا  «MTI» ‏تستهدف تسليم 25 وحدة من «جاكوار I-Pace» الكهربائية بنهاية العام

وأكد أن مشروع التصنيع المحلى لمركبات النقل الجماعى «الميكروباص» سيسهم بشكل كبير فى تخفيض تكاليف الاستيراد، وتراجع أسعار الفئات التى سيتم طرحها داخل السوق المحلية بنسب تصل إلى 10%، مقارنة بالمركبات المستوردة بالكامل. 

من جانبه أوضح خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعى السيارات، ورئيس شركة «جينباى إيجيبت» الوكيل المحلى للعلامة الصينية «جينباى» فى مصر، تهافت العديد من مصنعى السيارات للمشاركة فى مبادرة إحلال المركبات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعى نظرًا للاهتمام المتزايد من قبل الدولة على دعم المنتجين المحليين وتعميق الصناعة الوطنية.

اقرأ أيضا  بعد الزيادات الأخيرة.. أسعار ومواصفات «شانجان CS15» موديل 2022

وذكر أن مبادرة الإحلال تعد إحدى الفرص الاستثمارية الواعدة لمصنعى السيارات، ويمكن من خلالها التعاقد على بيع وتسويق إجمالى الكميات المنتجة محليًّا؛ قائلًا: «اتساع المبادرة وضم سيارات المينى فان قد يشجع المصانع المحلية على زيادة معدلات الإنتاج خلال الفترة المقبلة».

وأضاف أن شركته تجرى مباحثات مكثفة مع «جينباى الصينية» لمناقشة إمكانية إنتاج طرازاتها محليًّا، ولا سيما القادرة على المشاركة فى مبادرة الإحلال خلال النصف الثانى من العام المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »