Loading...

القاهرة للدواجن : نتوقع ظهور أثر أزمة أعلاف الكتاكيت بالنتائج القادمة

Loading...

طول فترة التربية يعيق الاحتساب المطلق لآثار الأزمة

القاهرة للدواجن : نتوقع ظهور أثر أزمة أعلاف الكتاكيت بالنتائج القادمة
رجب عزالدين

رجب عزالدين

5:12 م, الثلاثاء, 18 أكتوبر 22

قالت شركة القاهرة للدواجن إنها تتوقع احتساب أثر أزمة نقص أعلاف الكتاكيت الحالية، بالنتائج المالية القادمة، خلال الربع الأخير من عام 2022.

وقالت القاهرة للدواجن، في إفصاح مرسل للبورصة المصرية، الثلاثاء إن طول فترة تربية الدواجن وتداخل المواد الخام يصعّبان عملية التقييم الفوري المطلق.

وتُعتبر الشركة واحدة من أكبر الكيانات المتكاملة فى صناعة الدواجن المصرية، إذ تقوم بتصنيع الأعلاف وبيعها بالسوق المحلية، إضافة إلى تربية وبيع الكتاكيت والدواجن الحية.

القاهرة والمنصورة للدواجن المدرجتان بالبورصة تشتكيان من أزمة أعلاف الكتاكيت

الكتاكيت
الكتاكيت

وتتشابه تقديرات “القاهرة للدواجن” حول أثر أزمة الأعلاف مع تقديرات شركة المنصورة للدواجن-المُدرجة في البورصة المصرية أيضًا، والتى أفصحت عن تأثرها بالأزمة على المديين المتوسط والطويل.

وتقول “المنصورة للدواجن” إن ارتفاع أسعار الأعلاف أثّر بشكل سلبي على صناعة الدواجن في جميع الشركات باعتباره المكوِّن الرئيسي في عملية التربية.

وأظهر أحدث نتائج أعمال لشركة القاهرة للدواجن ارتفاع إيرداتها إلى 3 مليارات جنيه تقريبًا، خلال النصف المنتهى يونيو الماضى 2022، مقارنة بإيرادات بلغت 2.4 مليار جنيه، خلال الفترة المقارنة من 2021.

وكشفت قوائم الشركة المجمَّعة المرسّلة للبورصة (18 أغسطس الماضى) ارتفاع تكلفة الإيرادات إلى 2.1 مليار جنيه خلال النصف، مقارنة بإيرادات بلغت 2.1 مليار جنيه، خلال الفترة المقارنة من 2021.

كما أظهرت القوائم ارتفاع صافى الربح المجمّع إلى 239 مليون جنيه خلال النصف، مقارنة بصافى ربح قدره 80.19 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2022.

فيما أظهرت نتائج أعمال سابقة للشركة ارتفاع صافى أرباحها بشكل طفيف إلى 53.3 مليون جنيه خلال الربع المنتهى مارس 2022، مقارنة بصافى ربح قدره 52.7 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2022.

كما كشفت آخر نتائج أعمال سنوية منشورة ارتفاع صافى ربح الشركة إلى 184.3 مليون جنيه خلال 2021، مقارنة بنحو 104 ملايين جنيه خلال عام 2020.

عادل الألفى : نخطط لضخ استثمارات بقيمة مليار جنيه خلال 5 سنوات

جريدة المال

وتدرس “القاهرة للدواجن”، فى الوقت الحالى، الفرص المتاحة للتوسع فى السوق المحلية وتخطط لضخ استثمارات بقيمة مليار جنيه خلال 3 إلى 5 سنوات مقبلة.

وقال عادل الألفي، العضو المنتدب لمجموعة القاهرة للدواجن، إن المجموعة تتبنى رؤية إيجابية لقطاع الدواجن فى مصر، رغم التحديات التى واجهت الصناعة، هذا العام، متوقعًا أن تضخّ شركته استثمارات تتجاوز المليار جنيه، حال وجود فرصة جيدة.

وأضاف الألفى، فى تصريحات سابقة، لـ“المال”، أن مبلغ المليار جنيه قد يستغرق ضخُّه فترة تتراوح بين 3 إلى 5 أعوام، وتعتمد على اقتناص الفرصة المناسبة،

مؤكدًا أن المجموعة تدرس، فى الوقت الحالي، خيارات التوسع وتعظيم حجم الأعمال، سواء عبر الاستحواذ على كيانات مماثلة فى الصناعة، أو تدشين وإضافة مزارع تربية جديدة.

وأكد الألفي أن السياسة الاستثمارية للمجموعة تعتمد على تنفيذ مشروعاتها بواقع 50% تمويلات ذاتية، والأخرى عبارة عن تسهيلات ائتمانية، موضحًا أن حجم توزيعات الأرباح على المساهمين تجاوز المليار جنيه خلال الـ10 أعوام الماضية.

ولفت إلى أن المجموعة تنتج 18 ألف طن سنوي من مصنَّعات الدجاج تحت العلامة التجارية “كوكي”، التى تبلغ حصتها السوقية- وفقًا للألفى- 45%، كما تمتلك 55 مزرعة تسمين، بخلاف الجدود والأمهات، وهناك خطط للتوسع الأفقي في هذه المعدلات.

ويبلغ رأسمال “القاهرة للدواجن” 1.7 مليار جنيه تقريبًا، وهى شركة مُدرَجة فى البورصة المصرية منذ نوفمبر 1995، وتعمل فى مجال تربية الدواجن وصناعة الأعلاف، إضافة إلى أنشطة المجازر الآلية تحت علامتين تجاريتين «koki»، americana meats».

وانتشرت، خلال شهر يوليو الماضي، بعض الأخبار المتداولة حول اعتزام شركة المراعي السعودية التوسع فى سوق الدواجن المصرى من خلال الاستحواذ على إحدى الشركات العاملة فى المجال، مع إشارة إلى شركة القاهرة للدواجن التى نفت الخبر فى إفصاح للبورصة بتاريخ 3 يوليو 2022.