اتصالات وتكنولوجيا

القاضي: إعفاء مستلزمات إنتاج الشركات بالمناطق التكنولوجية من الضرائب

محمود جمال ومحمد فتحى قال المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن وزارته تستهدف جذب استثمارات أجنبية فى عدة مجالات، منها برامج السوفت وير، لاسيما بالواقع الافتراضى والأنظمة المدمجة، وصناعة الالكترونيات، وتطبيقات تكنولوجيا إنترنت الأشياء. وأوضح القاضى، أن قطاع…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود جمال ومحمد فتحى

قال المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن وزارته تستهدف جذب استثمارات أجنبية فى عدة مجالات، منها برامج السوفت وير، لاسيما بالواقع الافتراضى والأنظمة المدمجة، وصناعة الالكترونيات، وتطبيقات تكنولوجيا إنترنت الأشياء.

وأوضح القاضى، أن قطاع الاتصالات كان مشاركاً بقوة فى مناقشات بنود قانون الاستثمار الجديد داخل أروقة مجلس النواب، وتم تخصيص باب كامل للاستثمار بنظام المناطق التكنولوجية بالقانون مما يعطى رسالة قوية للمستثمرين محليا وخارجيا بإيمان القيادة السياسية بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كإحدى القطاعات الاقتصادية الواعدة بالدولة.

وأضاف أن قانون الاستثمار نص على مجموعة حوافز فى المناطق التكنولوجية الجديدة، منها إعفاء مستلزمات الإنتاج المستوردة من سداد الجمارك والضرائب، وخصم نسبة من الضرائب تصل إلى 80% من إجمالى رأس المال المدفوع، مبيناً أن القانون لا يفرق بين جنسية المستثمرين سواء مصريين أو عرب أو أجانب.
 
وأكد القاضي، أن الوزارة تسعى إلى تحويل مصر إلى مركز عالمى لتصدير البرمجيات لأسواق المنطقة، وذلك من خلال مدينة المعرفة التى سيتم انشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة، مقدرا حجم سوق الإلكترونيات عالميا بـ 2.5 تريليون دولار، وتسيطر على الصناعة 4 دول هى الصين وسنغافورة وماليزيا وفيتنام.

واعتبر أن قرار الحكومة تحرير سعر صرف الجنيه فى نوفمبر الماضى، انعكس بالإيجاب على القطاع حيث أصبحت العمالة المصرية أكثر تنافسية من حيث السعر مقارنة بالدول الأخرى المجاورة، كما ستجعل مصر قوة اقتصادية ذات شأن إذ تضع كافة الشركات العالمية ميزانياتها بالعملة الأجنبية سواء بالدولار أو اليورو وإعداد دراسات جدوى اقتصادية بناءًا على ذلك، مشيرا إلى الدعم الحكومى الذى تقدمه هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” للكوادر البشرية.

وتابع أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون مدينة ذكية بالكامل وتعتمد على تقنيات إنترنت الأشياء، لافتا إلى وجود إرادة سياسية قوية بأن كافة المدن الثمانية الجديدة المزمع إقامتها على مستوى الجمهورية ومنها العلمين ستكون ذكية.

شارك الخبر مع أصدقائك