اتصالات وتكنولوجيا

القاضى يستعرض نتائج المرحلة الأولى من تطوير محافظة الجيزة

القاضى يستعرض نتائج المرحلة الأولى من تطوير محافظة الجيزة

شارك الخبر مع أصدقائك

 
المال– خاص
 

استقبل المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم، اللواء محمد كمال الدالى محافظ الجيزة؛ لاستعراض نتائج أعمال المرحلة الأولى من مشروعات تطوير ونشر مجموعة مختلفة من التطبيقات والحلول التكنولوجية المتميزة بديوان عام محافظة الجيزة وبعض الوحدات الإدارية الأخرى التابعة لها، مثل: مديرية التربية والتعليم، ومستشفى بولاق الدكرور، وهيئة النظافة والتجميل، وهيئة المحاجر، وحى الدقى، وحى الهرم وغيرها من الجهات، والتى قام بتنفيذها نحو 14 شركة من الشركات المصرية الصغيرة ومتناهية الصغر، تحت شعار “محافظة الجيزة أول محافظة إلكترونية”.
 
وأكد القاضى، فى بيان صحفى، أن ما نشهده اليوم يأتى تنفيذًا للخطة الإستراتيجية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التى تهدف إلى تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات؛ انطلاقًا من مسئولية الوزارة نحو تفعيل استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات لتحسين أداء الخدمات بمختلف مؤسسات الدولة، وذلك فى إطار مبادرة الوزارة لترويج الحلول التكنولوجية المبتكرة للشركات الصغيرة والمتناهية للقطاع الحكومى.
 
كما استعرض الدكتور محمد سعيد، معاون وزير الاتصالات لترويج الحلول التكنولوجية المبتكرة للقطاع الحكومى، مجموعة البرامج والتطبيقات التكنولوجية التى تم تطويرها ونشرها كمرحلة أولى، ضمن مجموعة كبيرة من المنتجات والحلول التى سيتم تنفيذها لتشمل جميع الوحدات الإدارية التابعة لمحافظة الجيزة.
 
يأتى ذلك التزامًا بما تم الاتفاق عليه فى مذكرة التفاهم الموقَّعة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظة الجيزة، مايو الماضى، والتى تبلغ مدة العمل بها ثلاث سنوات، حيث تضمنت مجموعة مميزة من المشروعات والحلول التكنولوجية ومنظومة الدعم والشكاوى، ومواقع التواصل الاجتماعى ومتابعة أخبار ومشاكل المحافظة، بالإضافة إلى أنشطة المحافظ، بجانب تطبيق للمحمول خاص بالمشاركة المجتمعية والإبلاغ عن المخالفات والتجاوزات، مثل برنامج (امنع كارثة)، بالاضافة إلى برامج قياس مؤشرات الأداء للمشروعات والوحدات الإدارية التابعة للمحافظة، ونظم إدارة المستشفيات والعيادات الخارجية، ونظم إدارة المدارس والتعليم الإلكترونى التفاعلى، وبرامج الإبلاغ الميدانى والتتبع المكانى وخدمات السيرفيس، وبرامج الدورة المستندية وإدارة المخازن وشئون العاملين والأرشيف الإلكترونى، ونظام إدارة الإعلانات وإدارة الأصول.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »