نقل وملاحة

«القابضة للنقل البري» تعلن زيادة الرحلات خلال عيد الأضحى

الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام تعلن حالة الطوارئ، استعدادا لحلول عيد الأضحي المبارك

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن اللواء صلاح الدين حلمى عبد القادر، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام حالة الطوارئ، استعدادا لحلول عيد الأضحي المبارك، وذلك بزيادة عدد السيارات المخصصة لنقل الركاب من وإلى المحافظات المختلفة باستخدام كل من شركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى (شركة الصعيد للنقل والسياحة وشركة غرب ووسط الدلتا وشركة شرق الدلتا للنقل والسياحة).

وذلك لمجابهة الزيادة المنتظرة في أعداد الركاب وللتغلب على استغلال بعض سائقي وسائل المواصلات الأخرى للمواطنين برفع تعريفة الركوب بين محافظات الجمهورية، وذلك طوال فترة اجازة العيد من خلال دعم الخطوط التي يتواجد عليها نسب تشغيل عالية، وإقبال شديد من المواطنين بنفس أسعار الركوب الاقتصادية المعمول بها والتي تتناسب فئاتها جميع المستويات المعيشية للمواطنين.

ووجه رئيس الشركة القابضة تعليماته بإنشاء غرفة عمليات طوال فترة العيد بمقر الشركة القابضة وشركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة لتلقى شكاوى المواطنين الخاصة بالتشغيل أو أعطال السيارات مع التأكيد علي المتابعة المستمرة لمتطلبات التشغيل علي مدار الساعة لدفع سيارات في توقيتات اضافية لتقليل زمن التقاطر بين السيارات في مواقع التشغيل وعلي كافة اتجاهات السير للحد من الزحام وضمان عدم انتظار المواطنين لفترات طويلة داخل محطات الركوب .

كما وجه بأعطاء عناية خاصة لتطبيق نظام التشغيل المشترك مع الشركات الثلاثة بما يحقق تكامل منظومة النقل للمواطنين القادمين من مناطق بعيدة ويتطلب تنقلهم استخدام أكثر من سيارة.

وأصدر تعليمات لقيادات ومسئولى تشغيل شركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة بالتواجد المستمر بجميع مراكز التشغيل لضمان سير العمل مع الاحتفاظ ببعض السيارات كاحتياطى عاجل بجميع فروع التشغيل لدفعها فى حالة وجود تكدس أو زيادة فى الركاب مع وضع خطة عاجلة لتنفيذ اعمال الاصلاح الفوري عند حدوث اعطال فجائية بدفع سيارات نجدة مجهزة فنيا للتعامل مع الأعطال المختلفة.

كلف قطاع التفتيش بالشركة القابضة للنقل البحرى والبرى التأكد من تنفيذ التعليمات والضوابط اللازمة لتشغيل السيارات وحل المشاكل والصعوبات التي تظهر في أسلوب ومخطط التشغيل في حينه.

مع القيام بتحرير تقارير يومية وفورية لرئاسة الشركة القابضة بالأحداث المؤثرة على التشغيل لحلها فورا بما يحقق الراحة الكاملة للمواطنين مستخدمي سيارات شركات نقل الركاب التابعة للشركة القابضة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »