عقـــارات

«القابضة للمياه» توقع بروتوكول تعاون للإنذار المبكر لرصد ومراقبة نوعية المياه بنهر النيل

لسرعة تداول المعلومات وتحديد المهام الموكلة لكل جهة

شارك الخبر مع أصدقائك

وقّع المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، بروتوكول تعاون مشترك مع كل من وزارة الصحة والسكان ووزارة الموارد المائية والري وجهاز شئون البيئة وجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك.

بهدف توحيد وتنظيم الجهود المبذولة فى دعم منظومة الإنذار المبكر لرصد نوعية المياه وتحديد الملوثات المحتملة لنهر النيل، واستكمال الشبكة القومية للرصد المستمر على نهر النيل من خلال تركيب وحدات الرصد التي تعمل ذاتيًّا بطريقة إلكترونية وإرسال البيانات إلى غرفة العمليات المركزية

اقرأ أيضا  «المصرية للغات» تقتنص قطعة أرض لإنشاء مدرسة بمدينة 6 أكتوبر

وأوضح رسلان أن نظام الإنذار المبكر من خلال محطات الرصد على طول مجري النهر يساعد في سرعة تداول المعلومات وتحديد المهام الموكلة لكل جهة، حيث تكشف وحدات الرصد لحظيًّا عن التغييرات التى قد تطرأ فى نوعية المياه، وإخطار الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات الوقائية، ومن تلك المخاطر تسرب بعض الزيوت والمواد النفطية إلى مياه نهر النيل.

وأوضح الدكتور محمود فؤاد، مدير عام الجودة وشئون البيئة بالشركة القابضة، أنه تم التنسيق مع الشركات التابعة بمحافظات (أسوان- الأقصر- قنا- سوهاج- أسيوط- المنيا- بنى سويف- القاهرة- القليوبية- كفرالشيخ- الإسكندرية) بتسهيل أعمال تركيب وحدات الرصد التابعة للجهات أطراف البروتوكول بمآخذ المحطات المختارة.

اقرأ أيضا  «جهاز العاشر» ينفذ حملة مكبرة لضبط المخالفات وإزالة التعديات بالتعاون مع الشرطة

وأشاد الدكتور أحمد جمال، مدير شئون البيئة بالشركة القابضة ومنسق البروتوكول، بأن هذا الاتفاق يعتبر سابقة في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، وذلك بتوقيع خمسة جهات فاعلة بالقطاع.

كما أن هذا الاتفاق يعمل علي التكامل بين الجهات من خلال الاستفادة المتبادلة من الموارد المتاحة بين الجهات الموقّعة، بالإضافة إلى تعزيز العمل المشترك في مجال خطط سلامة ومأمونية المياه تلك الأداة الفعالة والشاملة التي تعمل على تحييد المخاطر المحتملة في منظومات مياه الشرب بهدف الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »