استثمار

القابضة للغزل والنسيج تستهدف افتتاح محلجين بدمنهور والمحلة نهاية 2020 (إنفوجراف)

تسعي الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج الى استغلال اراضي الـ14 محلج المغلق سيتم استغلالها بشكل امثل لتدبير تمويلات خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج افتتاح محلجين في مدينة المحلة، وآخر في دمنهور قبل نهاية العام المالي 2020، وذلك ضمن خطة تطوير 11 محلجا تابعة للشركة وتصفية 14 محلجا واستغلال الأصول والأراضي التابعة للمحالج المغلقة.

وقال الدكتور أحمد مصطفى، رئيس القابضة للقطن والغزل والنسيج: إن اراضي الـ14 محلجا المغلق سيتم استغلالها بشكل امثل لتدبير تمويلات خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج.

وأضاف “مصطفي” ، أن هناك مباحثات لتوفير قطعة ارض لإنشاء محلج جديد فى كفر الشيخ وفق تكنولوجيا محلج الفيوم الحالى، والذي تم افتتاحه مؤخرا لاستقبال الأقطان المصرية فى محافظتي الفيوم وبني وسويف.

وتابع: إن القطن المصري تعرض لأزمات عديدة منها ظهور شوائب بكثرة فى المحصول الامر الذي تم معالجته بشكل نهائي فى محلج الفيوم، واصبح لدينا قطن مصري خالي تمام من الشوائب.

ابرز ملامح تطوير شركات الغزل والنسيج الحكومية

وتستهدف القوائم المجمعة للموازنة التقديرية للعام المالي 2019-2020 زيادة الإيرادات إلى 6.3 مليار جنيه بمعدل نمو 43% عن المحقق في 2017/ 2018،

كما تستهدف خفض الخسارة من 2.5 مليار جنيه في 2017/ 2018 إلى 1.8 مليار جنيه في موازنة 2019/ 2020 بنسبة تحسن نحو 29%، حيث يرجع ذلك إلى الجهود المبذولة في خطة التطوير للنهوض بالشركات من عثرتها.

وكان قد طالب وزير قطاع الاعمال، من إدارة الشركة القابضة بالإسراع في التعاقد على توريد باقي المحالج المطورة ضمن خطة تحديث محالج القطن والتي بدأت بأول محلج مطور في الفيوم، وكذلك ضرورة الإسراع في التصرف في مخزون القطن لدى شركاتها التابعة.

21 مليار جنيه لخطة تطوير صناعة الغزل والنسيج

وتسعى الشركة لتنفيذ خطة التطوير والتي تبلغ تكلفتها الاستثمارية نحو 21 مليار حنيه، والمتمثلة في تحديث البنية التحتية للمصانع من خلال استشاري هندسي للأعمال الإنشائية، والتعاقد على توريد أحدث الماكينات والمعدات، وكذلك التعاقد مع استشاريين للنواحي المالية والتسويق والموارد البشرية.

كما أشار رئيس القابضة، إلى أن الخطة تستهدف تحقيق التخصص في الأنشطة الإنتاجية للشركات، و3 مجمعات صناعية متكاملة، وتخصيص 3 مراكز للتصدير، إلى جانب إنشاء 3 مراكز للتدريب الفنى للعاملين.

وأكد أهمية التدريب كونه أحد العناصر الرئيسية في التطوير والمقدر له مبلغ نحو 700 مليون جنيه لرفع كفاءة العاملين وتحسين مهاراتهم.. وفي هذا الإطار وجه الشكر للعاملين واعداً إياهم بانعكاس التطوير إيجابًا عليهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »