Loading...

«القابضة للغزل» تضخ 355 مليون يورو فى شراء آلات ومعدات حديثة من سويسرا

ممولة من بنكى «كريدى سويس» و«يو بى إس»

«القابضة للغزل» تضخ 355 مليون يورو فى شراء آلات ومعدات حديثة من سويسرا
أحمد علي

أحمد علي

8:56 ص, الأثنين, 20 ديسمبر 21

كشف هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام أن الشركة القابضة للغزل والنسيج – إحدى الشركات التابعة للوزارة- ستستغل حصيلة قرض بنكى «كريدى سويس» و«يو بى إس» البالغ 355 مليون يورو فى شراء آلات ومعدات حديثة من الموردين السويسريين.

توفيق: الشريحة الثانية من قرض الـ 540 مليون يورو ستخصص للماكينات الإيطالية والألمانية

ويعد هذا القرض هو الشريحة الأول من تمويل بقيمة 540 مليون يور، سعت «القابضة» لتدبيره لشراء الآلات الحديثة لشركات الغزل والنسيج والملابس، وذلك فى إطار خطة تطوير تنفذها برعاية وزارة قطاع الأعمال العام.

كانت «المال» كشفت فى مطلع يوليو 2020 عن اختيار البنك الأهلى المصرى وبنك مصر لإدارة وترتيب قرض بقيمة 540 مليون يورو لصالح الشركة القابضة للغزل والنسيج، كما أشارت إلى أنه تم الاتفاق مع مؤسسات ضمان الائتمان للمشاركة فى ضمانه، وهى «SACE» الإيطالية و”Export Risk Insurance” (SERV) السويسرية.

وأضاف الوزير فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن القابضة للغزل والنسيج ستحصل على الشريحة الثانية من قرض الـ 540 مليون يورو عبر بنكى إيطالى خلال العام المقبل، وسيتم توجيهها لتمويل شراء الالات والمعدات من السوقين الإيطالية والألمانية.

وتسعى وزارة قطاع الأعمال إلى تطوير قطاع الغزل والنسيج عبر خطة تصل تكلفتها إلى 21 مليار جنيه، وتهدف إلى تحويل الشركة القابضة للغزل والنسيج إلى خانة الربحية بقيمة تصل سنويًا إلى 3 مليارات جنيه بدلًا من خسائر سنوية بقيمة 2.5 مليار.

وأشار الوزير، إلى أن كل من الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية و الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، قدما كافة سبل الدعم والعون لتذليل العقبات أمام استكمال خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج، لافتًا إلى أن الشركة القابضة تسعى إلى مضاعفة مبيعاتها بنسبة %400 من الطاقة الحالية، والعودة للأسواق العالمية بالجودة والسعر وآليات التسويق المطلوبة.

يُذكر أن مكتب زكى هاشم للاستشارات القانونية تولى مهام الاستشارات القانونية الخاصة باتفاقية التسهيل الائتمانى لشركة القابضة لغزل القطن والغزل والملابس بقيمة 335 مليون يورو، بضمان سيادى مقدم من وزارة المالية.

وتتضمن خطة تطوير صناعة الغزل والنسيج فى مصر، استكمال تطوير 7 محالج جديدة لتوفير اقطان نظيفة وقابلة للتتبع كمدخلات لصناعة الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز، وذلك بهدف توفير مدخلات ذات جودة لصناعة الملابس الجاهزة التى يقوم بها القطاع الخاص، فضلاً عن تنفيذ مشروع إنتاج زيت بذرة القطن بالتعاون مع القطاع الخاص.

وتستهدف الخطة أيضًا مضاعفة الطاقات الإنتاجية للمحالج والمصانع، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية المستهدفة للمحالج نحو 4 ملايين قنطار قطن سنويًا صعودًا من 1.5 مليون قنطار حالياً.

وفى مصانع الغزل تبلغ الطاقة الإنتاجية المستهدفة 188 ألف طن سنويًا صعودًا من 37 ألف طن، وفى مصانع النسيج من المستهدف إنتاج 198 مليون متر سنويًا صعودًا من 50 مليون متر، أما الطاقة الإنتاجية المستهدفة فى الملابس الجاهزة والمشغولات والوبريات فتبلغ 50 مليون قطعة سنويًا فى مقابل 8 ملايين قطعة حاليًا. وتتضمن الخطة دمج 9 شركات حليج وتجارة أقطان فى شركة واحدة، و22 شركة غزل ونسيج وصباغة وتجهيز فى 8 شركات كبرى، وتحديد ثلاثة مراكز رئيسية متكاملة تضم كافة مراحل الصناعة، وثلاثة مراكز للتصدير، وتخصص الشركات الباقية فى مرحلة تصنيع معينة (غزل، نسيج، صباغة وتجهيز) أو منتجات تستهدف فئة معينة (جينز، منسوجات شعبية، ….)، وتخصيص 3 مراكز لتدريب وتأهيل العاملين فى (المحلة الكبرى، كفر الدوار، حلوان.