استثمار

القابضة للغزل تختار استشاريا لإعادة هيكلة محالجها خلال ديسمبر

تستهدف الشركة القابضة للغزل والنسيج تعيين إستشاري لتنفيذ الإنشاءات الصناعية بشركاتها التابعة خلال الفترة المقبلة

شارك الخبر مع أصدقائك

طرحت الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج ( القابضة للغزل ) مناقصة بين الشركات والمكاتب الاستشارية المتخصصة من الهيئات والجهات الحكومية والقطاع الخاص، بهدف تقديم خدمات في أعمال الدراسة الفنية والتصميميات، والإشراف على تنفيذ المشروعات الإنشائية الصناعية الخاصة بتطوير وتحديث محالج الأقطان.

ومن المقرر حسب المناقصة أن يتم اختيار الاستشاري خلال ديسمبر المقبل، وتستهدف إنشاء مصانع جديدة في نشاط خلج الأقطان بخلاف القائمة فعليا، والتي تم إنشاؤها منذ عشرات السنين، وكانت تستغرق مساحة كبيرة من الأراضي.

كان قد كشف الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام خلال لقائه بجمعية رجال أعمال الإسكندرية في سبتمبر الماضي، أن الوزارة تستهدف إعادة إستغلال محالج الالأقطان المنتشرة على مستوى الجمهورية، والتي تقع في مناطق مميزة، ليتم إعادة إنشاء المحالج على مساحات أقل بكثير مما هي عليه، والتي وصفها بأنها كانت على مساحات ضخمة منذ نشأتها.

وأضاف “توفيق” أنه سيتم استخدام أحدث تكنولوجيا في الحلج، وتم البدء بمحلج الفيوم بتكلفة 1.5 مليار جنيه، وتصل إلى قرابة 21 مصنع حليج، مشيرا إلى أن هناك 23 شركة للغزل والنسيج و7 للحليج، و10 أخري في قطاعات تابعة لهم، وتعمل الوزارة علي دمج 22 شركة وصباعة في 9 شركات كبري، ودمج 9 شركات حليج وتجارة وكبس في شركة واحدة.

وفي نفس السياق قامت الشركة القابضة للغزل والنسيج بالدخول ضمن شركات قطاع الأعمال لتعيين رؤساء مجلس إدارة تنفيذيين لجميع شركاتها التابعة العاملة في مجال الغزل والنسيج والصباغة.

واشترطت الشركة القابضة للغزل أن يكون لدى المتقدم خبرات تراكمية وقيادية لا تقل عن 15 سنة منها 5 سنوات على الأقل في العمل بوظيفة قيادية.

من ناحية أخرى اعتمدت الشركة القابضة نتائج أعمال شركة الدقهلية للغزل والنسيج نتائج أعمالها عن العام المالي الماضي، وذلك خلال الأيام الأخيرة بمقر الشركة القابضة.

ووافقت الشركة القابضة وأعضاء الجمعية العمومية للشركة على النظر في استمرار نشاط الشركة؛ حيث كان أهم ما جاء في جدول الأعمال، خاصة أن حجم خسائرها تخطت رأس المال الموفوع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »