استثمار

القابضة للسياحة: بدء إضاءة ميدانى «طلعت حرب» و«الأوبرا» على غرار «التحرير»

«الصوت والضوء» تحدد التكلفة المالية

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت ميرفت حطبة، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، عن بدء تنفيذ مشروع إضاءة ميدانى طلعت حرب والأوبرا على غرار ميدان التحرير.

وأضافت، فى تصريح لـ«المال»، أنه جارٍ تحديد التكلفة المالية للمشروعين بمعرفة شركة الصوت والضوء التابعة للقابضة، على أن يعقب ذلك تطوير ميادين القاهرة الرئيسية.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قد كلف القابضة للسياحة بتطوير وإضاءة ميادين القاهرة (طلعت حرب، والعتبة، ومصطفى كامل، والأوبرا، والعباسية) على غرار ميدان التحرير.

وقال محمد عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة شركة الصوت والضوء، فى تصريحات سابقة، إنه جارٍ إعداد التصميمات اللازمة لـ«إضاءة ميادين القاهرة».

اقرأ أيضا  المصدرون يطلبون رد قيمة ضريبة القيمة المضافة والحكومة تؤكد استعدادها وتخطرهم بالشروط

وكلف رئيس مجلس الوزراء وزارة السياحة والآثار بمتابعة تطوير الميادين بالتنسيق مع مجموعة العمل المكلفة بتجديد ميدان التحرير.

وقامت شركة الصوت والضوء بتنفيذ مشروع إضاءة ميدان التحرير بتكلفة تصل إلى 60 مليون جنيه، خلال فترة لم تتجاوز 3 أشهر.

ونفذت الشركة أعمال مشروع الإنارة الجمالية للواجهات الخارجية للمتحف المصرى بالتحرير والحديقة الملحقة به، والخاصة بالعرض المتحفى المفتوح، وإضاءة العمارات المطلة على الميدان والمسلة والنافورة والموقع العام، شاملًا التصميمات وتمديد الشبكات واللوحات الكهربائية وتوريد وتركيب أحدث وحدات الإضاءة.

اقرأ أيضا  وزير السياحة والآثار يتفقد متحف الحضارة استعدادا لاستقبال المومياوات الملكية

وتمكنت «الصوت والضوء» من تحقيق أرباح بقيمة 17.5 مليون جنيه خلال العام المالى 2019/2020، مقارنة بحوالى 9.6 مليون فى 2018/2019، رغم تداعيات «كورونا».

وفى سياق متصل، أكدت ميرفت حطبة أن توقعات مؤشرات موازنة العام المالى الجديد تشير إلى إمكانية تجاوز جميع الشركات التابعة الخسارة فى ظل أزمة كورونا، باستثناء «الصوت والضوء».

القطاع السياحى سيبدأ فى التعافى بداية من النصف الثانى من العام المالى الحالي

وأضافت: «توقعاتى الشخصية أن القطاع السياحى سيبدأ فى التعافى بداية من النصف الثانى من العام المالى 2020/2021.

اقرأ أيضا  «بولاريس» توقع اليوم عقد استغلال 5 آلاف متر من أراضيها فى السادات

وتابعت: «الصوت والضوء» تعتمد بشكل رئيسى على السياحة الوافدة التى تضررت بشكل كبير الفترة الماضية نتيجة تداعيات أزمة كورونا.

وقامت «الصوت والضوء» بإعادة تشغيل عروضها اعتبارًا من الشهر الحالى بعد توقف استمر أكثر من 3 أشهر، فى ضوء الإجراءات الاحترازية لمواجهة تداعيات انتشار الفيروس.

وتستهدف «القابضة للسياحة» تحقيق 1.5 مليار جنيه إيرادات خلال العام المالى الجارى (2020-2021) مقابل 4 مليارات خلال العام المالى (2019/2018) بينما مستهدف تحقيق صافى ربح يصل إلى 300 مليون مقابل مليار خلال فترتى المقارنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »