بورصة وشركات

«القابضة للتشييد» تحقق 175 مليون جنيه صافى ربح

قال محمود حجازى، رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للتشييد والتعمير، إن حجم أعمال الشركة بلغ مليارًا ونصف المليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2015-2014 بأرباح تقدر بحوالى 175 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت _ آية رمزى:

قال محمود حجازى، رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للتشييد والتعمير، إن حجم أعمال الشركة بلغ مليارًا ونصف المليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2015-2014 بأرباح تقدر بحوالى 175 مليون جنيه.

وأضاف، لـ«المال»، أن الشركة تحاول تعديل مستهدف نمو حجم الأعمال خلال العام المالى الحالى، ورفعه إلى 8 مليارات بدلاً من 6.5 مليار جنيه مقابل تحقيقها حجم أعمال 6.2 مليار جنيه خلال العام المالى الماضى 2014-2013.

كان حجازى قد قال، فى تصريحات سابقة لـ«المال»، إن الشركة تستهدف خلال العام المالى الحالى نموا يتراوح بين %10 و%20، فى حجم أعمالها، وتعديل الموازنة التقديرية الموضوعة للعام بما يتسق مع ذلك.

وعول فى تحقيق النسب المستهدفة على تنفيذ خطة التطوير الجديدة التى أعلنها بالتزامن مع خطة إعادة هيكلة ورفع كفاءة شركات قطاع الأعمال العام بهدف تحويل شركة الصعيد البحر الأحمر للاستثمار والتنمية التابعة لـ«القومية»، إلى شركة إدارة أصول تقوم بإدارة أصول الشركات القابضة الـ8 التابعة لوزارة الاستثمار دون امتلاكها.

كما اهتمت «القومية»، خلال خطة تطويرها، برفع هامش ربح شركات المقاولات التابعة، لها، من خلال توفير التمويل اللازم لها لبدء مشروعاتها، وتوفير تأجير المعدات اللازمة للمشروعات عبر «إدارة الأصول» أيضًا.

وقال فتحى سيد أحمد، العضو المنتدب للشئون المالية والإدارية للشركة المصرية للمبانى، التابعة للشركة القومية، إن القرارات الجديدة التى تم إعلانها لم تظهر آثارها بعد، وذلك نظرًا لعدم انتهاء «القابضة» من الإجراءات التأسيسية للشركة الجديدة.

وأشاد بالقرارات التى أعلنتها إدارة الشركة الجديدة، لافتًا إلى أن إتاحة تأجير المعدات عبر «القابضة»، ستوفر على الشركات «القابضة» هامش أرباح كانت تفتقدها فى التأجير من الخارج، خاصة مشروعات الصرف الصحى.

وأوضح أن المشروعات القومية التى تم الإعلان عنها خلال العام الماضى أتاحت لشركات القابضة المنافسة، اقتناص المزيد من الأعمال، على رأسها مشروع حفر قناة السويس، الذى تشارك به «المصرية للمبانى» بحفر 4.5 مليون متر مكعب، مضيفًا أن الاستقرار السياسى والأمنى أيضًا سيساهم فى تحقيق الشركة معدلات النمو المستهدفة.

واختتمت «القومية للتشيد والتعمير» عام 2014 بتغيير عدد من قيادات الشركات التابعة لها، على رأسها شركات النصر العامة للمقاولات حسن علام، ومختار إبراهيم، والعبد، ومصر لأعمال الأسمنت المسلح، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير، محاولة بذلك تجديد أنظمة إدارة الشركات ورفع كفاءة الأعمال.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »