تأميـــن

«القابضة للتأمين» تعكف على توقيع نشرة اكتتاب صندوق «مصر للحياة»

كتب - ماهر أبوالفضل:

قال باسل الحينى، نائب رئيس مجلس إدارة «مصر القابضة» للتأمين، إن المجموعة تعكف حاليًا على متابعة توقيع نشرة الاكتتاب الخاصة بصندوق الاستثمار النقدى الخاص بـ«مصر لتأمينات الحياة» إحدى شركاتها التابعة من جميع الأطراف المشاركة فى إطلاقه مثل الجهة المؤسسة ومراقبى الحسابات ومدير الاستثمار، والمستشار القانونى للصندوق، إضافة إلى شركة خدمات الإدارة، والبنك الأهلى المصرى كجهة تسويقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – ماهر أبوالفضل:

قال باسل الحينى، نائب رئيس مجلس إدارة «مصر القابضة» للتأمين، إن المجموعة تعكف حاليًا على متابعة توقيع نشرة الاكتتاب الخاصة بصندوق الاستثمار النقدى الخاص بـ«مصر لتأمينات الحياة» إحدى شركاتها التابعة من جميع الأطراف المشاركة فى إطلاقه مثل الجهة المؤسسة ومراقبى الحسابات ومدير الاستثمار، والمستشار القانونى للصندوق، إضافة إلى شركة خدمات الإدارة، والبنك الأهلى المصرى كجهة تسويقية.

وأشار فى تصريح خاص لـ«المال»، إلى أنه ستتم موافاة الهيئة العامة للرقابة المالية بالنسخة الموقعة من نشرة الاكتتاب للحصول على موافقتها النهائية واستكمال الإجراءات المتبقية استعدادًا لإطلاقه رسميًا خلال الفترة القليلة المقبلة.

من المعروف أن الصندوق النقدى الذى ستطلقه شركة مصر لتأمينات الحياة برأسمال 100 مليون جنيه، ستديره المجموعة المالية هيرمس «EFG hermes».

وحول إعلان شركة الدلتا للسكر عن شطب أسهمها وتخارجها من البورصة، ثم إعلانها لاحقًا أن المساهمين أعادوا النظر فى القرار،  أوضح الحينى أنه لا توجد أسباب مقنعة لتخارج الشركة من البورصة، فالدفع بزيادة مصروفات القيد لا يستقيم عندما يتعلق الأمر بشركة تقترب أرباحها من 200 مليون جنيه، لافتًا إلى أن دعم مجالس إدارات الشركات بأعضاء مستقلين، فيه إثراء للإدارات وترسيخ لمبادئ الحوكمة.

وأكد نائب رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين، أن هناك أهمية قصوى لاستمرار وجود «الدلتا للسكر» بالبورصة، متسائلاً: إذا كانت الشركة لم تلجأ للبورصة للحصول على تمويل فى الماضى، فماذا ستفعل فى المستقبل عندما يطرأ الاحتياج لهذا التمويل؟ ثم ماذا عن المؤسسات المساهمة فى الشركة، التى يمكنها طرح جزء من أسهمها للتداول فى البورصة مستقبلاً لتحقيق أهداف إستراتيجية أو تدعيم أرباحها الرأسمالية أو تدعيم العائد على استثماراتها.

وأضاف أن كل تلك الفرص ستتلاشى إذا تم التخارج، لافتًا إلى أن المصلحة العامة تقتضى تكاتف الجميع لدعم جهود وزارة الاستثمار والقائمين على البورصة، بإضافة شركات إلى البورصة وليس بتشجيع خروج شركات منها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »