تأميـــن

«القابضة للتأمين» تستقبل «رمضان» باستهداف 16 مليار جنيه أقساطًا العام المالى المقبل

بزيادة تصل إلي 2.5 مليار جنيه وبنسبة نمو 18.5%

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبلت مجموعة مصر القابضة للتأمين، برئاسة باسل الحينى، شهر رمضان، باجتماع للجمعيات العمومية العادية للشركات التابعة، الخميس الماضي- والتى تضم مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة ومصر لإدارة الأصول العقارية – لمناقشة موازناتها التقديرية للعام المالى المقبل 2021/2020 – فى الفترة من أول يوليو 2020 حتى نهاية يونيو 2021- بحضور أعضاء الجمعية العامة وأعضاء مجلس إدارة الشركة وممثلى الهيئة العامة للرقابـة المالية وممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات.

ومن المستهدف، أن ترفع شركتا مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة، إجمالى حصيلة أقساطها- التى تضم الأقساط المباشرة وأقساط إعادة التأمين – لتصل إلى 16 مليار جنيه، مقابل 13.5 مليار، إجمالى الأقساط المحققة فى العام المالى الماضى 2019/2018 ، بزيادة تصل إلى 2.5 مليار، وبنسبة نمو تتجاوز %18.5.

خطة لتحقيق 4.9 مليار صافى ربح بنهاية يونيو 2021

فى سياق متصل، تخطط توابع القابضة للتأمين، الثلاث – مصر للتأمين ومصر حياة ومصر للأصول العقارية- لتحقيق 4.9 مليار جنيه صافى ربح ، فى العام المالى المقبل، مقابل 3.6 مليارفى العام المالى الماضى، بزيادة تصل إلى 1.3 مليار، بنسبة نمو تتجاوز %36.1.

باسل الحينى: الموازنات التقديرية أعُدت قبل ظهور «كورونا» ونتعامل مع الأزمات بسياسات جديدة

من جهته، أكد باسل الحينى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ، لمجموعة مصر القابضة للتأمين، أنه انطلاقاً من إيمانها بدورها القومى، حرصت مع شركتيها التابعتين (مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة)، على مساندة جهود الدولة لمكافحة تبعات فيروس كورونا، من خلال التبرع بـ 20 مليون جنيه، موزعة بواقع 10 ملايين جنيه لصالح علاج المواطنين وحماية الأطقم الطبية، ومثلها لدعم الفئات المتضررة من التداعيات الاقتصادية للفيروس.

وأوضح أن مجموعة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة، تعاملت مع متغيرات الواقع والأزمات التى تمر بها البلاد ، برؤى وسياسات مرنة وجديدة، وإجراءات احترازية قوية بهدف حماية العاملين، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة العملاء من خلال تفعيل التكنولوجيا الرقمية فى تقديم الخدمات التأمينية مثل «الموبايل – التابلت – الإنترنت – التحصيل الإلكترونى» بهدف تقليل الاختلاط وتجنب التجمعات.

وشدد الحينى على أن الموازنات التقديرية للعام المالى المقبل، التى تم عرضها خلال اجتماع الجمعيات العمومية، جرى إعدادها قبل مباغتة الأزمة الحالية – يقصد فيروس كورونا- العالم ومصر ، مشيرًا إلى أنها –أى الموازنات – تقود المجموعة نحو استكمال إستراتيجية النمو والتطوير، والتى وصفها بالأضخم والأكثر طموحاً ، منذ نشأتها، والتى بدأت تؤتى ثمارها كما ظهر من نتائج أعمال العام المالى الماضى 2019/2018 ، التى أظهرت طفرات فى كل نواحى النشاط وتحقيق أرباح غير مسبوقة، وملاءة مالية تبوأت بها المجموعة مكانتها كأقوى وأكبر مجموعة مالية غير مصرفية فى مصر.

توقعات بتأثير كورونا السلبي علي توقعات القابضة للتأمين لموازنات التوابع التقديرية

وأضاف أنه كان من المأمول استمرار هذا الاتجاه الصاعد بقوة خلال العام المالى المقبل وظهر هذا فى التوقعات المالية، إلا أن الأزمة الحالية وتبعاتها الاقتصادية المنتظرة من المؤكد أن تؤثر سلبا على تلك التوقعات.

وأشار «الحينى» إلى أنه على الرغم من هذه الأزمة، فإن هناك إصرارًا على مجابهة التحديات والمضى فى تنفيذ الإستراتيجية ، التى هى الأولى من نوعها منذ نشأة المجموعة، لافتا إلى أن الشركة القابضة وشركاتها التابعة، ستعكف على استكمال التطوير المؤسسى والتحول الرقمى والتكنولوجى والنهوض بقدرات وإمكانات العنصر البشرى الذى تفخر به ويعد الركيزة الأساسية لتحقيق الأهداف الطموحة للإستراتيجية.

وأكد أن مجموعة مصر القابضة للتأمين ، من أكبر الكيانات المملوكة للدولة ، وإسهامها فى الموازنة العامة من خلال الأرباح الموزعة ومن خلال مدفوعات الضرائب والرسوم والتأمينات، يعد من أكبر الإسهامات ، وأن المجموعة تسعى إلى استمرار هذا النهج فى المستقبل من خلال نمو الأعمال فى أنشطتها المتعددة التى يحتل كل منها موقع الصدارة بين أقرانه، وهى التأمين بنوعيه ممتلكات وحياة ، من خلال الكيانات العملاقة صاحبة التاريخ العريق والحصة السوقية الأكبر، ومحفظة الأصول العقارية الأضخم بين الشركات العاملة فى مصر والتى تتضمن كنزاً من العقارات التاريخية ذات الطابع المعمارى المتميز، بالإضافة إلى محفظة الاستثمارات المالية المتنوعة التى تقترب من 60 مليار جنيه، وأصبحت تدار بفعالية واحترافية طبقاً للرؤية المطبقة منذ العام المالى الماضى بنتائج مشجعة ومبشرة.

محاور توسع القابضة للتأمين

وانتهى إلى أن مصر القابضة للتأمين، تسعى إلى التوسع على محاور عديدة، منها المحور المرتبط بتنفيذ التحالفات مع الكيانات الكبيرة ، وكان من بشائرها توقيع اتفاقية التأمين البنكى بين كل من مصر لتأمينات الحياة و البنك الأهلى المصرى، وتوقيع اتفاق مؤسسين مع بنكى، مصر ، والأهلى المصرى، لإنشاء شركة تأمين تكافلى «حياة»، علاوة على المحور المرتبط بالتوسعات الخارجية، من خلال تعظيم نشاط إعادة التأمين وتدعيم الفروع الخارجية، ومحور تأسيس شركات جديدة اتساقاً مع السعى الدؤوب لإضافة خدمات مالية متنوعة مثل التأمين الطبى والتأجير التمويلى والتخصيم والتمويل متناهى الصغر، مؤكدًا أن هذه التوسعات بتعدد محاورها، تأتى انطلاقاً من إيمان المجموعة بقوة الاقتصاد المصرى ورغبة منها فى استمرار الإسهام فى نموه.

مؤمن مختار: «مصر للتأمين» تخطط لـ 11.5 مليار موارد جارية و %30.8 نموًا بصافى الربحية

من جهته، أكد مؤمن مختار، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمصر للتأمين، أن شركته تستهدف تحقيق إجمالى موارد جارية تصل إلى 11.5 مليار جنيه ، فى العام المالى المقبل 2021/2020 ، مقابل 9.7 مليار فى العام المالى الماضى 2019/2018، بنسبة نمو تصل إلى %17.9.

وأضاف أن مصر للتأمين، تسعى إلى تحقيق إجمالى أقساط –تضم الأقساط المباشرة وأقساط إعادة التأمين– تصل إلى 10 مليارات جنيه ، مقابل 9 مليارات، خلال عامى المقارنة 2021/2020 ، 2019/2018 على التوالى ، بنسبة نمو تصل إلى %11.3.

وأوضح أن مصر للتأمين، تستهدف تحقيق صافى ربح قيمته 2.9 مليار جنيه، بنهاية العام المالى المقبل، وبحصة للمساهمين من الأرباح تصل قيمتها إلى 1.3 مليار جنيه، مقابل 2.2 مليار، صافى ربح محقق فى العام المالى الماضى 2019/2018 ، وحصة المساهمين من الأرباح بلغت 1.3 مليار جنيه، بمعدل نمو فى صافى الربح يصل إلى %30.8.

أحمد عبد العزيز: نسب النمو المنشودة %43.9 بأقساط «الفردى» لمصر حياة و%27.2 للجماعى

وقال الدكتور، أحمد عبد العزيز ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمصر لتأمينات الحياة، إنها تستهدف تحقيق 9.7 مليار جنيه، موارد جارية فى العام المالى المقبل 2021/2020 ، مقابل 8 مليارات فى العام المالى الماضى، بنسبة نمو تصل إلى %20.8.

وأضاف أن مصر حياة تسعى إلى تحقيق 6 مليارات جنيه ، كإجمالى أقساط، مقابل 4.5 مليار خلال عامى المقارنة 2021/2020 و2019/2018، على التوالى، بنسبة نمو تصل إلى %34.7، كاشفًا عن سعيها إلى تحقيق معدل نمو فى إجمالى الأقساط الخاصة بالتأمين الفردى لتصل إلى %43.9، و%27.2 نموًا فى إجمالى الأقساط المرتبطة بالتأمين الجماعى ، بنهاية العام المالى المقبل ، مقارنة مع إجمالى الأقساط المحققة فى هذين النوعين من التأمين فى العام المالى الماضى 2019/2018.

ولفت إلى أن مصر لتأمينات الحياة، تخطط لتحقيق 1.8 مليار جنيه، صافى ربح فى العام المالى المقبل، مقابل 1.3 مليار فى العام المالى الماضى، بمعدل نمو يصل إلى %34.5 كما تسعى إلى زيادة نصيب حصة المساهمين من الأرباح لتصل إلى 864 مليون جنيه فى العام المالى المقبل، مقابل 791.8 مليون ، حصتهم من أرباح العام المالى الماضى 2019/2018.

عبد الناصر طه: 756 مليونا مستهدفة كموارد جارية لمصر للأصول العقارية و215 مليونا عوائد

وبدوره، أكد المهندس عبد الناصر طه ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمصر لإدارة الأصول العقارية ، أنها تستهدف تحقيق إجمالى موارد جارية قيمتها 756 مليون جنيه، فى العام المالى المقبل 2021/2020 ، مقابل 505 ملايين محققة فى العام المالى الماضى 2019/2018، بنسبة نمو تصل إلى %49.7.

وأضاف أن شركته تسعى إلى تحقيق إجمالى إيرادات للنشاط بقيمة 726 مليون جنيه، مقابل 475 مليونا، خلال عامى المقارنة، كما تستهدف تحقيق صافى ربح قيمته 215 مليونا فى العام المالى المقبل، مقابل 180 مليونا فى العام المالى الماضى، بنسبة نمو تصل إلى %31.1 وزيادة حصص المساهمين من الأرباح لتصل إلى 120 مليون جنيه، مقابل 91 مليونا، خلال عامى المقارنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »