طاقة

«القابضة للبتروكيماويات» تسعى لزيادة القيمة المضافة بمشروعاتها

خلال كلمته بمؤتمر الأهرام الثالث للطاقة، اليوم الإثنين.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، إن التكامل والتعاون بين وزارتي البترول والكهرباء نموذجًا للتعاون الذي يصب في صالح الاقتصاد القومي، مشيرًا إلى أن صناعات البتروكيماويات لها دورًا كبيرًا في تحقيق التنمية المستدامة التي تعظم من موارد مصر، وتزيد معدلات التشغيل من خلال مراحل الإنتاج المختلفة، في العديد من الصناعات المرتبطة بها.

اقرأ أيضا  توقعات بتوازن الطلب والعرض على السلع الأساسية فى العالم الربع الأخير

وأضاف هلال، خلال كلمته بمؤتمر الأهرام الثالث للطاقة، اليوم الإثنين، أن منتجات صناعات البتروكيماويات الرئيسية، ومنها البولي إثيلين والبولى بروبلين ومنتجات PVC وتحقق فيها صادرات كبيرة، فضلًا عن زيادة الطلب عليها في السوق المحلية.

وتابع: “نطبق عدد من البرامج والاستراتيجيات التى تستهدف تخفيض التكلفة لتعظيم تنافسيتنا في الأسواق الخارجية”.

وأشار إلى أن التحديات التي تواجه الأسواق العالمية، وفى مقدمتها الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، تتطلب تعظيم الدور التنافسي في هذه الصناعة.

اقرأ أيضا  أسعار البترول تستقر وسط مخاوف من انكماش الطلب مع تزايد إصابات «كورونا»

وأضاف أن قطاع الأسمدة من القطاعات ذات القيمة المضافة، وتستخدم الغاز في عمليات التصنيع، وتسهم في زيادة معدلات النمو الاقتصادي سواء من خلال عمليات التصنيع، أو زيادة الإنتاجية في القطاع الزراعي.

وأكد: ننفذ مشروعات لها أثر بيئي إيجابي بالتوازي مع التوسع فى صناعة البتروكيماويات، منها مشروعات “إم دي أف” لإنتاج الأخشاب وغيرها من الصناعات الفرعية التي تحقق التكامل بين صناعة البتروكيماويات والأثر البيئي.

اقرأ أيضا  وزير الكهرباء يبحث مع شركة SAIPEM الإيطالية زيادة استثماراتها بمصر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »