استثمار

“القابضة المعدنية” تنتظر موافقة البترول على مبادلة الديون بأراض

هناك 9 عروض مقدمة من شركات عالمية فى الصناعة تقدمت بشكل جدى لاقتناص الشراكة بالحديد والصلب

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مدحت نافع، رئيس مجلس إدارة القابضة للصناعات المعدنية، إن شركته عرضت قطعًا من الأراضى لمبادلتها مقابل إسقاط مديونية شركة الحديد والصلب للكهرباء والبترول .

ولفت إلى أن «القابضة» فى انتظار موافقة «البترول» على المبادلة وتقيم القطع، لا سيما أن المديونية تصل إلى 4 مليارات جنيه، تمهيدا لتوقيع اتفاقية الشراكة مع أحد الكيانات العالمية .

تبلغ مديونيات شركة الحديد والصلب 4 مليارات جنيه، لوزارتى البترول والكهرباء تتوزع بواقع 3.1 مليار للأولى، و900 مليون للثانية، ويوجد بدائل مختلفة لسداد هذه المبالغ وفقا لتصريح سابق لرئيس القابضة المعدنية لـ«المال ».

وأضاف نافع أنه مقرر فتح العروض الفنية المقدمة يوم 31 مارس الجارى، تمهيدا لاختيار الأفضل للشراكة مع الحديد والصلب، لمدة لاتقل عن 20 عاماً، مقابل تولى الإدارة والحصول على نسبة من الإيرادات .

وأوضح أن هناك 9 عروض مقدمة من شركات عالمية فى الصناعة تقدمت بشكل جدى لاقتناص الشراكة بالحديد والصلب، وتمويل العملية الإنتاجية للبليت وتحديث الأفران، لافتا إلى أن خطة تسديد مديونيات الشركة ترفع من قيمتها لتسهيل العمل من قبل الشريك الأجنبى للبدء فى التطوير ورفع الطاقة الإنتاجية للبليت .

قال إنه تم توقيع مذكرات تفاهم واتفاقات عدم الإفصاح للفحص النافى للجهالة بين النصر للسيارات، وشركات عالمية فى صناعة السيارات، لافتا إلى أن عملية الدراسة والمفاوضات وتحديد مدى الجدوى الاستثمارية للدخول فى الشراكة تحتاج إلى وقت .

أضاف نافع فى تصريح لـ»المال»، أن اتفاقية عدم الإفصاح تتضمن إطلاع الجانبين على القوائم المالية ومبادلة المعلومات، ومن أبرز إجراءات الفحص النافى للجهالة استعراض التطور التاريخى لنشاط الشركة ومدى تطور رأس المال، وتحليل الإيرادات التشغيلية .

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، إن إجمالى الإنتاج بمصنع النصر للسيارات بلغ 384 ألف سيارة، منذ بدء تشغيل المصنع حتى نهاية 2009، لافتا إلى أن الوزارة تخطط لاستقطاب شركة سيارات عالمية بهدف تصنيع طرازاتها محليًا بمكون محلى حقيقى %45 واستبعد استئناف النشاط فى صناعة السيارات منفردة، بحسب تصريحات سابقة .

أوضح نافع أنه مستهدف تحقيق معدلات إنتاج مع الشريك الأجنبى تصل إلى 100 ألف سيارة سنويا، والتوسع فى الصناعات المغذية للسيارات وزيادة المكون المحلى فى السيارة .

أكد أن نقل تبعية الشركة الهندسية لصناعة السيارات من الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، للكيان بهدف الاستفادة من إمكانات النصر والهندسية لتكوين كيان استثمارى للدخول فى شراكة مع كيان عالمى فى الصناعة، وتعظيم القيمة السوقية للشركتين، لخدمة قطاع السيارات فى مصر .

تقوم شركة النصر للسيارات حاليا بتجميع وتصنيع الجرار الرومانى، لإحدى الشركات الخاصة، بهدف تجميع 1000 جرار، بمعدل 80 جرارا يوميا، بحسب تصريحات سابقة لإبراهيم عجلان رئيس النصر للسيارات لـ»المال ».

أشار إلى أن الشريك طلب تصنيع 1000 جرار سنوياً كخطوة أولى، لافتا إلى أن عملية التصنيع للغير تعتبر مربحة وذات عائد، ووقعت مؤخراً بروتكول تعاون مع شركة «تراكتور يونيفرسال 650 براشوف» الرومانية لتجميع وتصنيع الجرار بالشركة «كتصنيع للغير ».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »