اقتصاد وأسواق

«القابضة الكيماوية» تقرر تصفية «باتا» و«النصر للتليفزيون» و«دباغة الجلود»

صلاح رفعت: في خطوة تستبق تصفية شركة النصر لدباغة الجلود بالاسكندرية وافقت الجمعية العامة غير العادية للقابضة للصناعات الكيماوية في اجتماعها يوم الاحد الماضي علي بيع مصنع الجيلاتين التابع للشركة مقابل 7 ملايين جنيه لشركة النصر للجلاتين علي ان تلتزم…

شارك الخبر مع أصدقائك

صلاح رفعت:

في خطوة تستبق تصفية شركة النصر لدباغة الجلود بالاسكندرية وافقت الجمعية العامة غير العادية للقابضة للصناعات الكيماوية في اجتماعها يوم الاحد الماضي علي بيع مصنع الجيلاتين التابع للشركة مقابل 7 ملايين جنيه لشركة النصر للجلاتين علي ان تلتزم الاخيرة بالحفاظ علي العاملين، وعدم بيع الارض او استغلالها في غير الاغراض المخصصة لها.

وسبق ان صنفت «القابضة الكيماوية» شركة النصر لدباغة الجلود في قائمة تحمل اسم «شركات يصعب استمرارها» وتضم شركتين آخرين هما المصرية للاحذية «باتا» والنصر للتليفزيون والالكترونيات.

وتسعي «القابضة» الي تصفية الشركات الثلاث من خلال بيع الاصول المملوكة لها، وتوفير التمويل اللازم للمعاش المبكر للعاملين فيها.

ووافقت عمومية القابضة ايضاً علي بيع مصنع البلاستيك بالجيزة التابع لشركة البلاستيك الاهلية مقابل 8.2 مليون جنيه واقرت الجمعية قيام الشركة القابضة بالاستحواذ علي ما يزيد علي %51 من اسهم شركة النيل للكبريت لإعادتها لتبعية القانون رقم 203 لعام 1991 «قانون قطاع الاعمال».

وكانت القابضة قد عرضت قبل اسابيع شراء حصة القطاع الخاص في «النيل للكبريت» بسعر 5 جنيهات للسهم، وهو نفس القيمة الاسمية، وتمكنت القابضة من شراء حصة مسيطرة.

ومن المتوقع ان تبدأ القابضة في تنفيذ خطة اصلاح شاملة لــ«النيل للكبريت» بعد توفير مصادر التمويل اللازمة.

وقال بيان لوزارة الاستثمار ان الموزي ـ رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية ــ استعرض خلال الاجتماع موقف محفظة الشركات التابعة الــ 26 التي جري تقسيمها الي 4 مجموعات حسب اوضاعها والرؤية المستقبلية لها وتشمل المجموعة الاولي وشركات، وحصلت علي لقب «مستقرة» وتضم الشرقية للدخان وكيما والكس للملاحات وراكتا ومصر لصناعة الكيماويات والورق الاهلية ومطابع محرم  الصناعية وسيناء للمنجنيز والقومية للاسمنت.

وسبق ان اعلنت القابضة ان شركات هذه المجموعة سيتم طرحها للبيع في الوقت المناسب.

اما المجموعة الثانية فتشمل الشركات ضعيفة الربحية وعدد 5 وهي النصر للاسمدة والصناعات الكيماوية وتصنيع الورق «فرتا» وشركة مواد الصباغة ، والبلاستيك الأهلية والعامة للتجارة والكيماويات والاسكندرية لكربونات الصوديوم.

وتعتبر القابضة أن الشركات الخمس تعاني من نقص السيولة اللازمة للتشغيل والصيانة بالاضافة الي الضعف النسبي لموقف بعضها التنافسي في السوق، ومن ثم فإن استقرار هذه الشركات مرهون بظروف السوق وكم الاستثمارات التي يمكن اتاحتها لها حتي تصبح في وضع افضل قابلية لطرحها للبيع.

اما المجموعة الثالثة التي تعتبرها القابضة «خاسرة» قتضم وشركات ومعظمها كانت تابعة للقابضة الهندسية التي سبق تصفيتها.

والمجموعة الرابعة يتعذر استمرارها بعدما بلغ عجزها المرحل في 30 يونيو 2005 نحو 463 مليون جنيه وهي النصر للتليفزيون وباتا والنصر لدباغة الجلود.

وكانت الجمعية العامة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية قد اجتمعت برئاسة الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار يوم الاحد الماضي.

واستهل  الوزير أعمال الجمعية بالإشارة إلي أن  برنامج إدارة الأصول المملوكة للدولة لا يرتكز فقط علي بيع الأصول المملوكة للدولة، وإنما يشمل بيع الأصول الواجب بيعها اقتصادياً  مع الالتزام بالحفاظ علي المال العام وحقوق العمال، ويشمل كذلك إعادة الهيكلة وضخ الاستثمارات الضرورية، كما يقوم  برنامج إدارة الأصول علي التزام الشركات بقواعد الحوكمة والذي بموجبه يتم مراعاة مبادئ الشفافية والإفصاح ولهذا تحرص وزارة الاستثمار علي نشر محاضر الجمعيات العامة والقوائم المالية للشركات ووضعها علي موقع الوزارة علي الإنترنت، وكذلك نشرها في كتاب دوري.

وأشار الوزير  إلي ما تقوم به وزارة الاستثمار من متابعة لأداء الشركات وتصنيفها حسب أوضاعها المالية، وكذلك المتابعة المستمرة من الوزارة لأوضاع العمالة في شركات قطاع الأعمال العام من خلال قاعدة بيانات شاملة وتفصيلية ومصنفة بمعايير مختلفة.

وقال الموزي : إن إجمالي إيرادات الشركات التابعة للعام المالي 2005/2004 بلغ نحو  6.4 مليار جنيه مقابل 5.6 مليار جنيه للعام المالي السابق، كما زادت الصادرات إلي 518 مليون جنيه مقابل 474 مليون جنيه للعام المالي السابق.

وذكر أن الشركة القابضة  حققت فائضاً قدره 236.9 مليون جنيه عن العام المالي 2005/2004 مقارنة بفائض العام المالي السابق الذي بلغ 161.9 مليون جنيه. وعلي مستوي إجمالي فوائض الشركات التابعة فقد حققت الشركات فائضاً قابلا للتوزيع بلغ 898 مليون جنيه مقارنة بفائض بلغ 547 مليون جنيه للعام المالي السابق.

واستعرض  رئيس  القابضة أهم ما قامت به الشركة في إطار برنامج إعادة الهيكلة مثل التسويات البنكية لمديونية شركات النصر للملاحات وسيناء للمنجنيز والقومية للأسمنت. كما أشار سيادته إلي الهيكلة الفنية لبعض الشركات لزيادة الإنتاج  مثلما تم في شركة مطابع محرم والنصر للأسمدة وفرتا وإسكندرية لكربونات الصوديوم.

كما استعرض الموزي برنامج  توسيع قاعدة الملكية في الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية والذي شمل عدة جوانب منها بيع خطوط وشركات تابعة لقطاع الأعمال العام، وكذا الحصص المملوكة في شركات مشتركة، وبيع الأراضي المملوكة للشركات. وقد بلغت حصيلة البيع في إطار برنامج إدارة الأصول نحو 3.56 مليار جنيه وذلك عن الفترة من 2004/7/1 إلي 2005/10/9 بما يفوق إجمالي ما تحقق من حصيلة البيع منذ تنفيذ البرنامج عام 1991 حتي  2004/6/30بزيادة قدرها 1.46 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك