استثمار

«القابضة الكيماوية» تتفاوض على هيكلة جديدة لقرض «كيما»

بقيمة 7 مليارات جنيه.. من حيث أسعار الفائدة ومدة السداد

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور عماد الدين مصطفى، رئيس مجلس إدارة  القابضة للصناعات الكيماوية، إنه جار التفاوض مع التحالف المصرفى الذى أقرض شركة «كيما» مايقرب من 7 مليارات جنيه لتمويل خطتها الاستثمارية لإعادة النظر فى سعر الفائدة وأجل السداد.

وأوضح لـ«المال» أن «كيما» كانت قد حصلت على التمويل بأسعار  فائدة عالية ونسعى لخفضها من خلال مفاوضات تتم حاليا مع البنوك.

ووقعت « كيما» فى 2018 مع 6 بنوك على عقد الهيكلة الثانية لقرضها، والذى يتضمن زيادة قيمته إلى 7.12 مليار جنيه بدلاً من 5.688 مليار، ومد الأجل الزمنى حتى نهاية يونيو 2027.

اقرأ أيضا  «زيلا كابيتال» تستهدف أصولاً مدارة بقيمة تقارب مليار جنيه بنهاية 2022

وشملت  الهيكلة الثانية للتمويل زيادة قيمة الشريحة الأجنبية لتصل إلى 292.325 مليون دولار مقابل 212.8 مليون فى العقد الأصلى الذى تم توقيعه عام 2013، كما ارتفعت الشريحة بالعملة المحلية إلى 1.92 مليار جنيه، بدلاً من 1.315 مليار.

وتوزعت تغطية التحالف المرتب للقرض بواقع 88.428 مليون دولار و532.415 مليون جنيه للبنك الأهلى، والحصة نفسها للعربى الأفريقى الدولى، و52.754 مليون دولار و532.415 مليون جنيه لبنك مصر، و37.712 مليون دولار و233.045 مليون جنيه لبنك القاهرة، و20 مليون دولار لبنك بلوم، و5 ملايين دولار و90 مليون جنيه للعقارى المصرى.

اقرأ أيضا  وزير السياحة يلتقي نظيرته الإسبانية لبحث سبل التعاون الثنائي

وكانت البنوك قد وقعت الهيكلة الأولى للتمويل مطلع فبراير 2015، وشملت تعديل بعض أحكام وغرض التمويل وإلغاء المشروع الخاص بإعادة تأهيل المصنع القائم لإنتاج نترات الأمونيا ومنتجات أخرى.

وتم توجيه تمويل «كيما» إلى إنشاء مصنع جديد لإنتاج الأسمدة النيتروجينية بجوار المصنع القائم، بالمجمع الصناعى الحالى بمدينة أسوان الذى يتولى إنتاج الأمونيا واليوريا.

عودة العمل بمصنع اليوريا نهاية الشهر بعد معالجة العطل الفنى 

من ناحية أخرى، أكد «مصطفى» أنه جار معالجة العطل الفنى الذى أصاب مصنع اليوريا بحيث يعود للعمل مرة أخرى قبل نهاية الشهر الجارى.

اقرأ أيضا  وزير السياحة يلتقي رئيسة الوكالة الفيدرالية الروسية لبحث سبل التعاون

وقالت «كيما» منذ أيام إن شركة هيتاشى اليابانية تجرى حاليا عملية إصلاح لعطل فنى أصاب ضاغط الغاز بمصنع اليوريا.

وأظهرت نتائج أعمال حديثة للشركة تحولها للخسائر خلال العام المالى المنتهى يونيو 2020.

وسجلت الشركة صافى خسائر بلغت 1.5 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو حتى يونيو الماضي، مقابل أرباح بلغت 32 مليون جنيه فى العام المالى السابق.

وتراجعت إيرادات الشركة إلى 320.6 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 341 مليونا خلال العام المالى السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »