سيــارات

الفلبين تجهز 40 ألف رجل أمن لحماية بابا الفاتيكان

وكالات:

    أغلقت الفلبين أمس عدة طرق رئيسية وكذلك مطارها الرئيسي عدة ساعات وأعلنت منطقة حظر طيران حول العاصمة مانيلا استعدادا لوصول بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إلى البلاد في زيارة تستغرق خمسة أيام، وتم نشر نحو 40 ألف فرد من رجال الشرطة والجيش وشرطة المرور لتأمين الزيارة التي يتوجه خلالها أيضا البابا إلى مدينة تاكلوبان شرقي الفلبين، التي شهدت مصرع ما لا يقل عن 6300 شخص جراء الإعصار هايان عام 2013.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

    أغلقت الفلبين أمس عدة طرق رئيسية وكذلك مطارها الرئيسي عدة ساعات وأعلنت منطقة حظر طيران حول العاصمة مانيلا استعدادا لوصول بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إلى البلاد في زيارة تستغرق خمسة أيام، وتم نشر نحو 40 ألف فرد من رجال الشرطة والجيش وشرطة المرور لتأمين الزيارة التي يتوجه خلالها أيضا البابا إلى مدينة تاكلوبان شرقي الفلبين، التي شهدت مصرع ما لا يقل عن 6300 شخص جراء الإعصار هايان عام 2013.

وفي مانيلا، يترأس بابا الكنيسة الكاثوليكية قداسا في متنزه ريزال بارك يوم الأحد المقبل، والذي يتوقع أن يحضره ملايين الأشخاص، وقال رئيس أركان القوات المسلحة الجنرال بيو كاتابانج :”هذا العام، سوف يكون أكبر كابوس أمني يمكن أن نراه”.

وأعلنت الحكومة الفلبينية فترة زيارة البابا عطلة عامة وحظرت تناول الكحوليات خلالها.

ومن المقرر أن يكون الرئيس الفلبيني بينينو أكينو في مقدمة المسؤولين الذين يستقبلون البابا في قاعدة فيلامور الجوية، حيث يقدم طفلان للبابا الزهور ويؤدي 1200 شاب أغاني ورقصات ترحيبا به، ويقطع موكب البابا بعد ذلك رحلة مسافتها 22 كيلومترا حتى يصل إلى السفارة البابوية التي يقيم بها خلال زيارته للفلبين.

وذكر وزير الداخلية مار روكساس أن السلطات تتوقع أن تستغرق رحلة الموكب ثلاث ساعات على الأقل، حيث تشير التقديرات إلى ان نحو نصف مليون شخص سيصطفون على جانبي الطريق لرؤية البابا، وحث الوزير الجماهير على عدم تعطيل حركة الموكب، وقال “نرغب في أن تلتقي الجماهير مع البابا شخصيا.. ولذلك نريد أن يبقى الطريق مفتوحا. لن تتمكن الحشود من الاقتراب من البابا إذا أغلقت الطرق”.

شارك الخبر مع أصدقائك