سيـــاســة

الفقي: القانون الدولي لن ينصفنا في ملف سد النهضة

مصطفى الفقي أ ش أ:   قال د.مصطفى الفقي الكاتب والمفكر السياسي إن سد النهضة الأثيوبي هو نتاج طبيعي لتراكم أخطاء كثيرة وسياسات خرقاء في القرن الأفريقي على مر عقود طويلة، مشيرا إلى أن القانون الدولي لن ينصفنا في هذا…

شارك الخبر مع أصدقائك


مصطفى الفقي


أ ش أ:

 
قال د.مصطفى الفقي الكاتب والمفكر السياسي إن سد النهضة الأثيوبي هو نتاج طبيعي لتراكم أخطاء كثيرة وسياسات خرقاء في القرن الأفريقي على مر عقود طويلة، مشيرا إلى أن القانون الدولي لن ينصفنا في هذا الملف لأن المجتمع الدولي يدعم الموقف الأثيوبي وأن أثيوبيا نفسها لن ترضى بالذهاب للتحكيم الدولي.
 
أضاف الفقي ، خلال الندوة التي نظمها مجلس الأعمال المصري الأوروبي حول أزمة سد النهضة الأثيوبي وآثاره السلبية ، أن حل هذه الأزمة هو الذهاب للأثيوبيين وإبلاغهم عدم ممانعتنا لبناء السد ولكن بدلا من أن يكون بناء السد مكسب وخسارة أي مكسب لطرف وخسارة لآخر فيجب أن يكون بناؤه ذو منفعة مشتركة للبلدين.
 
وأشار الفقي إلى أنه يجب على مصر التخلي عن السياسات الاستعلائية في التعامل مع الأفارقة وخاصة أثيوبيا واستبدالها بسياسة الاحتواء ، موضحا أن كل الاتفاقيات الدولية الخاصة بمياه النيل والتي تم توقيعها في العهد الاستعماري سقطت في العقل الإفريقي ويجب علينا بدء عهد جديد من التعاون الإيجابي مع أثيوبيا.
 
من جهته قال رجل الأعمال محمد أبوالعينين رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي أنه من الخطر أن نجد أن معظم العالم ضدنا في هذا الملف ويقف مع أثيوبيا ، موضحا أن ذلك مؤشر خطير جدا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »