عقـــارات

«الفطيم» تنتهي من تطوير 80% من «كايرو فيستيفال سيتي»

استقبلت الشركات العقارية العام الجديد بخطط وأجندات استثمارية قوية، مترقبة عودة حركة المبيعات إلى سابق عهدها، بعد فترة من التباطؤ النسبي

شارك الخبر مع أصدقائك

أشرف عزالدين العضو المنتدب: %30 زيادة في استثمارات المجموعة بالقطاع العقاري.. ونستهدف نموا مماثلة فى المبيعات

استقبلت الشركات العقارية العام الجديد بخطط وأجندات استثمارية قوية، مترقبة عودة حركة المبيعات إلى سابق عهدها، بعد فترة من التباطؤ النسبي خلال النصف الثاني من 2018، وفي هذا الإطار حاورت «المال» المهندس أشرف عز الدين، العضو المنتدب لمجموعة الفطيم العقارية فى مصر، للتعرف على ملامح خطة شركته والمشروعات المطروحة على العملاء.

وكشف «عز الدين» عن فتح باب المبيعات لثلاثة مشروعات جديدة داخل مشروعها الأكبر «كايرو فيستيفال سيتي»، وهى مشروعات «بوديوم» و»أور» و»أوريانا4»، مشيرا إلى البدء فى تنفيذ توسعات جديدة فى المول التجارى، وبدء التصميم العام لفندقين يقعان أمام النافورة الراقصة للمول.

مبيعاتنا لغير المصريين 7%.. نخطط لرفعها بما يتمشى مع توجة الدولة للتوسع فى التصدير

وقال إن الشركة تعتزم زيادة استثماراتها فى القطاع العقارى المصرى بنحو 30% عن العام الماضى، وتحقيق زيادة مماثلة على صعيد مبيعات الشركة فى مشروعاتها خلال 2019، مستبعدًا أن تتأثر مبيعاتها بما يتردد عن الركود العقارى بالسوق.

وأكد أن نسبة المبيعات للعملاء غير المصريين بالمشروع بلغت 7% وتخطط الشركة لزيادتها خلال الفترة المقبلة، وهو ما يتماشى مع خطة الدولة للتوسع فى تصدير العقارات المصرية للخارج خلال الفترة المقبلة.

السوق مقبلة على انتعاشة نسبية

وتوقع حدوث انتعاشة نسبية فى القطاع العقارى، بعد فترة تباطؤ شهدها القطاع فى النصف الثانى من 2018، مرجعًا هذا التباطؤ إلى تمركز 40% من مبيعات القطاع فى النصف الأول من 2018 فى عملاء هم بالأساس مستثمرين أفراد، حيث كانوا يستهدفون إعادة بيع الوحدات التى اشتروها بعد فترة للاستفادة من زيادة قيمتها السوقية، إلا أن هذه الزيادة لم تحدث وهو ما أحدث أزمة سيولة عند هذه الشريحة وأفقد القطاع خلال النصف الثانى 40% من قوته الشرائية.

وأكد أن القطاع العقارى يشهد توجهات مستقبلية واعدة وانتعاشا ملحوظا، لافتا إلى أن القطاع يمر حاليًا بمرحلة انتقالية تقدمية، تتسم بارتفاع مستوى توقعات المشترين من حيث التصاميم والمرافق، حيث يبحث المستهلكون عن وحدات سكنية عالية الجودة وبتصاميم عصرية، وهو ما يكشف حاجة السوق إلى مزيد من الإجراءات الوقائية لحماية العميل العقارى من بعض الشركات التى دخلت السوق، وتغرى العملاء بحزمة تسهيلات وأسعار غير منطقية، تفوق قدرتها على الالتزام بهذه التسهيلات، وهو ما يضع العميل فى مشكلات عدة أبرزها تدنى مستوى جودة التنفيذ وغياب خدمة ما بعد البيع ويكون العميل عرضة لعدم الالتزام بمواعيد التسليم، مشيرًا إلى ضرورة إنشاء اتحاد المطورين لتصنيف المطورين وفقًا لقدراتهم الفنية والمالية، وإلزام الشركات العقارية بعقود أكثر اتزانًا ما بين حقوق المطور والعميل.

وأوضح أن السوق المصرية تتجه حاليا إلى تقديم عقارات فخمة بتكاليف ميسرة، بهدف تلبية مختلف الاحتياجات، بالتوازى مع الطلب الكبير على المساكن الفاخرة، ونظرًا للوضع الاقتصادى، تُعتبر خطة السداد المناسبة عاملًا حاسمًا فى عملية شراء المنزل، مما يدفع العديد من الأشخاص للانجذاب نحو السكن الميسور التكلفة، إذ يرغب جميع المشترين فى نهاية المطاف بالحصول على خطة سداد ملائمة لوحداتهم السكنية.

وعن خطط الشركة المستقبلية، كشف «عز الدين» عن أن الشركة تركز أجندتها الاستثمارية على منطقة شرق القاهرة وتحديدًا القاهرة الجديدة، مستبعدًا استهداف الشركة مناطق جديدة، على الرغم من وجود فرص استثمارية قوية بعدد من المناطق الأخرى، مثل العاصمة الإدارية الجديدة وبعض المناطق الساحلية.

واستبعد توجيه دفة استثمارات الشركة نحو محافظات أخرى بخلاف القاهرة، وأرجع ذلك إلى احتياج الشركة لمزيدٍ من المعطيات ودراسات السوق حول القوى الشرائية لعملاء هذه المحافظات، وهى الدراسات غير المتوفرة بما يجعل الشركة تتحفظ فى الاستثمار فى هذه المحافظات.

وانتقل للحديث عن مشروعات الشركة الحالية، مشددًا على أنها تولى ملف جودة التنفيذ وصيانة، ما بعد البيع أولوية مطلقة فى جذب العملاء، وضمان أفضل وضع لعملاء الفطيم.

وأوضح أن الشركة فتحت باب المبيعات فى ثلاثة مشروعات دفعة واحدة، وجميعهم داخل المشروع الأكبر «كايرو فيستيفال سيتى»، وتتمثل هذه المشروعات الثلاث فى «بوديوم»، و»أوريانا 4»، و»أورا»، كما تستهدف خلال العام الحالى البدء فى التصميم العام لفندقين أحدهم فئة 4 نجوم بسعة 250 غرفة والآخر فئة 5 نجوم بسعة 450 غرفة وسيكون موقعهم أمام النافورة الراقصة، لافتًا إلى أنه لم يتم الاتفاق على اختيار شركة محددة لإدارة الفندقين على أن تكون شركة إدارة فنادق واحدة تدير الفندقين، ومن المقرر البدء فى تنفيذ الفندقين بحلول عام 2021.

وأَضاف أن الشركة تعكف حاليًا على تنفيذ بعض التوسعات فى المول التجارى بإضافة مساحة 22 ألف متر عن مساحته الحالية، مع ربطه بالمول الحالى، موضحا أن التوسعات الجديدة ستشمل ظهور براندات عالمية مختلفة تدخل مصر لأول مرة.

وبخصوص المشروعات الثلاثة التى يتم تسويقها حاليًا، أوضح أنها تشمل «بوديوم» وهو عبارة عن مكاتب إدارية بمساحات تبدأ من 95 مترا ويتكون من ستة مبان كل مبنى منها مكًون من خمسة طوابق، بالإضافة إلى مساحات تجارية بالأدوار الأرضية للإيجار، والثانى «أورا» أحدث مشروعات» كايرو فستيفال سيتى» السكنية، وهو عبارة عن وحدات سكنية كاملة التشطيب، ويقع جنوبى «كايرو فستيفال سيتى» على مساحة 54 ألف متر، ويتكون من 14 مبنى وكل مبنى يحتوى على ستة طوابق، ويضم 405 وحدات سكنية بمساحات تتراوح ما بين 130 و260 مترا.

والثالث هو «أوريانا 4» وهو عبارة عن فيلات صغيرة بأحجام من 250 -300 متر، وهو منتج مختلف قليلًا عن منتجات الفيلات فى «كايرو فيستيفال سيتى»، حيث يضم فيلات رباعية «كواترو»، وفيلات مزدوجة «توين هاوس».

وقال «عز الدين» إن شركته انتهت من تطوير %70 من مشروع «كايرو فيستيفال سيتى»، والمشروعات الثلاث الجديدة تمثل %10 إضافية، ليتبقى %20 من المشروع الكبير، ومن المقرر أن يضموا النادى والفندقين ومنطقة فيلات أخرى سيتم طرحها مستقبلًا، على أن تكون فيلات بمساحات كبيرة للغاية، موضحًا أن «كايرو فيستيفال سيتى» يعد مشروعًا متكاملًا وليس مجرد مول تجارى، فهو المشروع الأول من نوعه فى مصر الذى يجمع بين الوحدات السكنية والإدارية والأماكن الترفيهية فى مكان واحد متكامل، فهناك أكبر مول تجارى «كايرو فستيفال سيتى مول» المحاط بمجمعات سكنية ومكاتب إدارية ومدرسة دولية.

ويمتد مشروع «كايرو فستيفال سيتى» على مساحة 3 ملايين متر بما يعادل 780 فدانا، ويقع فى مدينة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس.

وأضاف أن المشروع نجح مؤخرًا فى جذب عدد من العلامات الكبرى لاتخاذ «كايرو فيستيفال سيتى» مقرًا إداريًا لها، وعلى رأس هذه العلامات «BNG» العالمية، وبيبسى، وأليانز، وإير فرانس، موضحًا أن الشركة توفر المكاتب الإدارية بنظامى الإيجار والبيع، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من المنطقة الإيجارية بالكامل ولا توجد مساحات شاغرة بها، ولفت إلى أن تقوم بالبيع على الماكيت وقبل بدء عمليات التنفيذ وهو ما يعكس ثقة العملاء فى اسم الفطيم.

■ نركز حاليا فى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية

■ توقعات المشترين مرتفعة.. واتحاد المطورين «كلمة السر» لإعادة التوازن فى العقود

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »