استثمار

«الفطيم» تشكل لجنة لدراسة مطالب مستأجرى محال «كايرو فستيفال مول»

رد المجموعة كان يشير إلى عدم مراعاة الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد

شارك الخبر مع أصدقائك

شكلت مجموعة الفطيم الإماراتية، المالكة لمول كايرو فستيفال سيتى بالقاهرة الجديدة، لجنة لبحث مطالب مستأجرى المحال بمركزها التجارى فى ظل التطورات الأخيرة التى فرضها فيروس كورونا المستجد، وما ترتب عليها من خفض ساعات العمل وتوقف أنشطة السياحة والترفية والتسوق.

وقالت المجموعة تعليقاً على مطالب أصحاب المحال بإعادة النظر فى الارتباطات المالية معهم، إنها ملتزمة بجميع القرارات التى أعلنتها مصر لمواجهة الفيروس، كما أنها ملتزمة بساعات العمل المحددة.

المجموعة الإماراتية: اللجنة فى انعقاد دائم منذ 10 أيام.. ونسعى لتحقيق مصالح جميع الأطراف

وأضافت المجموعة لـ«المال»، أنها شكلت لجنة منذ 10 أيام، وهى فى حالة انعقاد دائم، لمقابلة المستأجرين وبحث مطالبهم، تمهيدا للخروج بأفضل قرارات تناسب جميع الأطراف، لافتة إلى أنها تتبع جميع الإجراءات الاحترازية لضمان أمن وسلامة العملاء والمستأجرين فى ظل الظروف الراهنة.

ويعمل كايرو فستيفال سيتى فى مصر منذ 2013، وأعلنت مجموعة الفطيم التابعة لرجل الأعمال عمر الفطيم فى ديسبمبر الماضى عن وضع حجر الأساس لتوسعات جديدة بالمول باستثمارات تقدر بحوالى مليارى جنيه تحت مسمى «فستيفال أفينو».

اقرأ أيضا  3 وزراء يناقشون دعم قطاع السياحة وتحفيز نشاط الطيران

ميار يحيي: طلبت الإعفاء أكثر من مرة دون رد.. ولايمكن الاستمرار فى ظل الأوضاع الحالية

وفى هذا السياق، قالت ميار يحيى، الرئيس التنفيذى لـ«Scrubby Bubby Shop» العاملة فى مجال مستحضرات التجميل، إنها طالبت إدارة المول،  يوم 21 مارس الماضى، بإلغاء الإيجار المستحق لأن مبيعاتها تضررت بعد انتشار الفيروس، ولكنها تسعى لتقديم ما فى وسعها للبقاء والمنافسة.

وأضافت يحيى أنها عاودت التواصل بالمجموعة يوم 25 مارس الماضى، وتم إخطار مسؤوليها بالقاهرة أنه فى حال عدم تلقى رد على إلغاء الإيجار، فلن يكون أمامها بديل آخر سوى فسخ التعاقد اعتبارا من مطلع أبريل، خاصة بعد إعلان الدولة تطبيق حظر جزئى. غير أن المجموعة ردت بأنها إذا أرادت فسخ التعاقد سيتحتم عليها سداد ما يعادل ثلاثة أشهر بالإضافة إلى قيمة الإيجار المستحق حتى تاريخ الفسخ أو إخلاء المساحات المستأجرة.

اقرأ أيضا  جمعية رجال الأعمال المصريين تطالب بتسهيلات تمويلية لتشجيع الشباب في مجالات الصناعة والزراعة

وأكدت أن رد المجموعة يشير إلى عدم مراعاة الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد، رغم أن عددا كبيرا من المراكز التجارية قام بتخفيف الضغوط على المستأجرين، ومن بينها ما أعلنته مجموعة ماجد الفطيم العقارية الخميس الماضى، المالكة لمول مصر وسيتى سنتر ألماظة والمعادى والإسكندرية بوقف تحصيل الأموال من المستأجرين.

مستأجر: أصحاب المحلات طالبوا بتخفيض الإيجارات أسوة بالسلاسل التجارية الأخرى

ومن جانبه، قال مستأجر صاحب محل شهير بالمول لبيع الإكسسورات، ولديه فروع فى أكثر من مول تجارى من بينها مول العرب وجنينة مول وسيتى ستارز، فضل عدم ذكر اسمه، إن أصحاب المحلات طالبوا بتخفيض الإيجارات أسوة بالسلاسل التجارية الأخرى مراعاة للظروف الحالية.

وأضاف المستأجر لـ«المال» أن إدارة مول العرب على سبيل المثال أخطرته بتخفيض إيجار محله من 30 ألف جنيه إلى 5 آلاف جنيه شهريا، بينما أوقفت سيتى ستارز تحصيل الإيجار بعد أن أغلقت أبوابها الفترة الماضية، وقامت مجموعة ماجد الفطيم أيضا باتخاذ قرارات لتخفيف الأعباء عن عملائها.

اقرأ أيضا  «الكهرباء» تفاوض البنك الأوروبى و«الفرنسية للتنمية» لتدبير قرض بقيمة 800 مليون جنيه

وأكد أن إدارة المول بالقاهرة أخطرته بأنها ليست صاحبة القرار، وفى انتظار الحصول على الرد من دبى، وأنهم يتفهمون الظروف الصعبة فى الوقت الحالى.

وقال أحمد الصولى، الذى تدير أسرته محلا لبيع الورد الصناعى، أن الحكومة اتخذت قرارات بتخفيف الأعباء نتيجة فيروس كورونا منها تأجيل سداد القروض ورفع الأعباء عن مجتمع الأعمال، وبالتالى على الشركات أن تخفف الأعباء على عملائها أيضا.

وأضاف الصولى أن إدارة المول بدأت الأسبوع الماضى فى صرف الشيكات لتحصيل الإيجار الجديد بنفس الأسعار، مستغلة أن جميع المتعاقدين وقعوا على شيكات تغطى عاما كاملا بخلاف التأمين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »