نقل وملاحة

الفريق أسامة ربيع يبحث التعاون مع سفراء الدول الأعضاء بالمنظمة البحرية الدولية «IMO»

للتعرف علي مشروعات تطوير المجري الملاحي

شارك الخبر مع أصدقائك

أستقبل الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وفداً رفيع المستوى من سفراء عدد من الدول الأعضاء بالمنظمة البحرية الدولية IMO، لبحث سبل التعاون المشترك والتعرف عن قرب على مستجدات المشروعات التنموية لقناة السويس.

ضم الوفد سفراء ٣٠ دولة منها الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وماليزيا وسنغافورة وسيريلانكا وبنما وجنوب إفريقيا وغينيا وأوغندا والكاميرون، وغيرهم من الدولبرئاسة اللواء رضا إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري، والسفيرة سريناد جميل نائب مساعد وزير الخارجية للعلاقات السياسية الدولية، وذلك بمبنى المارينا الجديدة بمحافظة الإسماعيلية.

في مستهل اللقاء، رحب الفريق ربيع بالوفد في هيئة قناة السويس، وأعرب عن اعتزازه بعلاقات الشراكة والتعاون المثمر مع المنظمة البحرية الدولية “IMO” وكافة أعضائها ممن تجمعهم مصالح مشتركة لخدمة حركة التجارة العالمية تدعمها قناة السويس باعتبارها المرفق الملاحي الأهم في نقل حركة التجارة من الشرق إلى الغرب.

ووجه الفريق ربيع رسالة طمأنة بشأن انتظام حركة الملاحة بالقناة وزيادة أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة رغم التحديات العالمية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد “COVID_19″، مشيراً في هذا الصدد، إلى أن حركة الملاحة بالقناة في الفترة من بداية شهر يناير إلى يوم ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ شهدت عبور ١٦٦٦١ سفينة مقابل عبور ١٥٣١٠ سفينة خلال ذات الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة قدرها ٨,٨% ، فيما زادت الحمولات الصافية العابرة للقناة خلال ذات الفترة من العام الجاري بنسبة ٨,٥ % بواقع مليار و٢٩ مليون طن، مقابل ٩٤٨,٤ مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضي.

اقرأ أيضا  مصر للطيران تسير 82 رحلة جوية اليوم الخميس

وأشار رئيس الهيئة إلى أن عائدات قناة السويس شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، حيث حققت إحصائيات الملاحة خلال الفترة من بداية شهر يناير إلى يوم 25 أكتوبر من العام الجاري ٥,١ مليار دولار مقابل ٤,٥٣ مليار دولار خلال ذات الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة قدرها ١٢,٦% .

وشدد على أن السنوات القليلة الماضية شهدت طفرة تنموية غير مسبوقة في ضوء اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتحسين بيئة الأعمال وجذب الاستثمارات وتنفيذ مشروعات عملاقة لتطوير البنية التحتية بما يساهم في خدمة قطاع النقل البحري.

اقرأ أيضا  موانئ البحر الأحمر تشهد تداول 2227 طن بضائع و156 شاحنة اليوم

وأوضح الفريق ربيع أن قناة السويس الجديدة وسلسلة الأنفاق العملاقة أسفل القناة تعد نماذج ناجحة تعكس التجربة المصرية الرائدة في مجال تنفيذ مشروعات البنية التحتية والرؤية المصرية في مجال تطبيق مفهوم التنمية المستدامة.

خلال اللقاء، استعرض رئيس الهيئة محاور استراتيجية التطوير بالهيئة ٢٠٢٣ وما شهدته من خطوات متسارعة على صعيد تطوير كلٍ من المجرى الملاحي للقناة والأسطول البحري للهيئة بالإضافة إلى تفعيل التوجه نحو التحول الرقمي وتعظيم الاستفادة من أصول الهيئة.

وأكد رئيس الهيئة على استمرار جهود الهيئة الداعمة لبناء علاقات وطيدة مع العملاء من خلال انتهاج سياسات تسويقية مرنة تلائم المتغيرات المختلفة التي يشهدها قطاع النقل البحري، بالإضافة إلى تفعيل التطبيقات الخاصة بالخدمات الإلكترونية المتاحة على الموقع الرسمي للهيئة وأبرزها خدمة الحجز الإلكتروني وتخفيضات الخطوط الطويلة، وكذلك إطلاق حملة التسويق الأخضر.

ثم قدم الفريق ربيع شرحاً تفصيلياً يوضح الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لإدارة أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN، مؤكداً أن نجاح جهود الهيئة بإمكانياتها الذاتية في تعويم السفينة في وقت قياسي دون إلحاق أية أضرار ببدن السفينة أو بالبضائع المحمولة عليها حظى بإشادات دولية عديدة أبرزها إشادة المنظمة البحرية الدولية وهو ما يعكس الثقة التي تتمتع بها هيئة قناة السويس لدى المجتمع الملاحي ويبرهن على أهمية القناة لصناعة النقل البحري.

اقرأ أيضا  تحالف «الدولية ـ بورسعيد للحاويات» ينجح في إطلاق خدمة جديدة لنقل حاويات الترانزيت المباشر

وأوضح الفريق ربيع أن الهيئة تعكف على الاستفادة من الدروس الخاصة بأزمة السفينة EVER GIVEN وذلك بالعمل على تطوير أقسام الإنقاذ شاملة القاطرات والأجهزة والمعدات، فضلاً عن تأسيس وحدة التعويضات والتحقيقات البحرية، بالإضافة إلى استخدام سيناريو الحادث لتدريب وصقل مهارات المرشدين بمركز المحاكاة، والإسراع في تنفيذ مشروع تطوير القطاع الجنوبي للقناة.

شملت الزيارة قيام الوفد بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة، وزيارة موقع أنفاق تحيا مصر بالإسماعيلية وكنيسة أجاث لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »