Loading...

«الـــحـــكـــومـــة» تـــدرس اســـتـــثـــمـــار وفـــورات دعــم الــطــاقــة وتــخــفــيــض عــجــز الــمــوازنة

Loading...

تدرس الحكومة استغلال الوفورات المحققة من انخفاض أسعار البترول عالمياً، من خلال تخفيض عجز الموازنة، المتوقع أن يتراوح بين 10.5 و%11، أو تخصيص جزء منها فى مشروعات استثمارية ذات عائد مرتفع وسريع.

«الـــحـــكـــومـــة» تـــدرس اســـتـــثـــمـــار وفـــورات دعــم الــطــاقــة وتــخــفــيــض عــجــز الــمــوازنة
جريدة المال

المال - خاص

11:14 ص, الثلاثاء, 30 ديسمبر 14

كتب _ أحمد عاشور:

تدرس الحكومة استغلال الوفورات المحققة من انخفاض أسعار البترول عالمياً، من خلال تخفيض عجز الموازنة، المتوقع أن يتراوح بين 10.5 و%11، أو تخصيص جزء منها فى مشروعات استثمارية ذات عائد مرتفع وسريع.

كان وزير البترول شريف إسماعيل، قد أعلن فى وقت سابق، أن الانخفاض من المتوقع أن يؤدى إلى تقليل دعم المنتجات البترولية بواقع 30 مليار جنيه، إذا استمرت الأسعار على أوضاعها الحالية حتى نهاية العام.

وتقدر المخصصات المالية المدرجة لدعم المنتجات البترولية فى موازنة العام المالى الحالى 2015/2014، بنحو 104 مليارات جنيه، وبعد بدء الحكومة وضع خطة لرفع الدعم عن الطاقة تدريجياً، تقدر الوفورات بـ40 مليار جنيه.

وأضاف مصدر حكومى مطلع، أن وزارة المالية شكلت لجاناً مشتركة مع وزارة البترول، لبيان الوفر الحقيقى من انخفاض أسعار النفط.

وأكد أن الاتجاه العام فى حال تحويل تلك الوفورات للإنفاق الاستثمارى، أن يتم التركيز على المشروعات ذات العائد المرتفع لتعزيز موارد الدولة.

وفقدت أسعار البترول أكثر من %40 منذ يونيو الماضى، ومن المتوقع أن تستمر فى الانخفاض خلال الفترة المقبلة، بما يساهم فى الحد من الضغوط على الموازنة العامة للدولة.

جريدة المال

المال - خاص

11:14 ص, الثلاثاء, 30 ديسمبر 14