Loading...

«الــصــناعة» تدرس قصر تـعـديل المقطورات على «أدوات الجر»

قال ممدوح السيد، رئيس جمعية النقل البرى، إن أعمال لجنة تعديل المقطورات المشكلة خلال أكتوبر الماضى، انتهت إلى قبول توصية أصحاب المقطورات بقصر التعديلات على الوصلات التى تربط بين القاطرة والمقطورة، والتى تعتبر بمثابة أدوات جر المقطورات.

«الــصــناعة» تدرس قصر تـعـديل المقطورات على «أدوات الجر»
جريدة المال

المال - خاص

2:00 م, الثلاثاء, 6 يناير 15

المال ـ خاص

قال ممدوح السيد، رئيس جمعية النقل البرى، إن أعمال لجنة تعديل المقطورات المشكلة خلال أكتوبر الماضى، انتهت إلى قبول توصية أصحاب المقطورات بقصر التعديلات على الوصلات التى تربط بين القاطرة والمقطورة، والتى تعتبر بمثابة أدوات جر المقطورات.

وأوضح أنه تم رفع مذكرة بهذا الطلب إلى وزارة الصناعة لدراسته وإصدار قرار نهائى بشأنه.

وأشار إلى ضرورة اعتماد هيئة المواصفات والجودة للتعديلات، للتأكد من مدى سلامة المقطورات وعدم تعريض الأفراد أو السيارات للخطر، موضحاً أن اللجنة بدأت أعمالها منذ شهر أكتوبر الماضى. وقال أحد أعضاء اللجنة، إنه يجرى حالياً إعداد دراسات لتحديد الحل الفنى الأمثل لتعديل المقطورات ليتم تركيبها بطريقة آمنة لتقلل من الانحراف الجانبى، من خلال تثبيت المقطورة فى رأس الجرار لمنع انفصالها.

وأوضح أن اللجنة مشكلة من عدد من المتخصصين فى سوق السيارات وأساتذة الجامعات، مضيفاً أن تعديل المقطورات بمختلف أنواعها سيكون عملية فى منتهى الصعوبة، نظراً لاختلاف الأنواع والمقاسات وأسلوب التوصيل لكن يجب السعى نحو إنشاء خط لتصنيع المقطورات بالشكل الآمن وفقاً لمعايير المواصفات والجودة لضمان الأمن والسلامة.

وأردف أن عدد المقطورات المفترض تعديلها يصل إلى نحو 70 ألف وحدة، ومن ثم ستستغرق هذه العملية فترة زمنية طويلة، وستكون تكلفتها باهظة، موضحاً أن إنشاء خط جديد لتصنيع المقطورات سيساهم فى إحلال وتجديد المقطورات القديمة بشكل تدريجى.

جريدة المال

المال - خاص

2:00 م, الثلاثاء, 6 يناير 15