نقل وملاحة

«الغضبان» يطالب بسرعة إنشاء محطة انتظار الشاحنات

«الغضبان» يطالب بسرعة إنشاء محطة انتظار الشاحنات

شارك الخبر مع أصدقائك

بورسعيد ـ أمانى العزازى:

قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن محافظته بحاجة لإنشاء محطة لانتظار الشاحنات؛ لخدمة شاحنات النقل الثقيل التى تتولى نقل البضائع من الحاويات لمقاصدها.
وأضاف أنه أرسل خطابًا لوزير النقل الدكتور سعد الجيوشى، لإقامة المحطة التى توقَّفَ إنشاؤها رغم تخصيص 5 فدادين للمشروع بمنطقة الرسوة جنوب بورسعيد.
وذكر الغضبان أن سيارات النقل الثقيل تتولى نقل ما لايقل عن 1000 حاوية يوميًّا عبر ميناء بورسعيد، وتحتاج لفترة للتخزين أو المبيت لحين استكمال رحلتها من وإلى الميناء، مطالبًا هيئة موانئ بورسعيد بضرورة إعداد المخطط التصميمى للساحة وتحديد الاحتياجات المطلوبة فيها لخدمة الشاحنات.
وسبق لوزارة النقل أن اعتذرت عن تنفيذ المشروع بعد قرار رئيس الوزراء السابق بمنع سير الشاحنات داخل المدن ليلًا، وكان من المقرر أن تنفذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة 47 مليون جنيه.
من جانبه قال مصدر مطلع لـ«المال»، إن المحافظة تعتزم طرح المشروع بنظام الشراكة على القطاع، بحيث تدخل المحافظة بحصة عينية، بينما يتولى القطاع الخاص تحمُّل تكلفة المبانى، إلى جانب تشغيل المحطة وإدارتها.
وأكد مسئول بهيئة موانئ بورسعيد أن محطة انتظار الشاحنات مُدرَجة ضمن المخطط العام لتطوير ميناء غرب بورسعيد، والمعروف بالميناء القديم، وهو أحد الموانئ الستة التابعة للهيئة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس.
ووفقًا للمصدر، تتولى كلية الهندسة إعداد المخطط التفصيلى لتطوير الميناء الغربى، ومنها محطة انتظار الشاحنات التى يفضل عملاؤها إقامتها داخل حدود الميناء؛ تيسيرًا على المصدرين والمستوردين ومقاولى الشحن.
ولفت المصدر إلى أن وزارة النقل بعد يونيو المقبل لم تعد لها أى ولاية على موانئ بورسعيد التى ستئول أصولها للهيئة الاقتصادية والتى ستتولى تطوير الميناء الغربى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »