نقل وملاحة

الغضبان: موانئ بورسعيد لم تتأثر بجائحة كورونا بفضل صرامة إجراءات الوقاية

ميناء شرق بورسعيد سجل معدلات أعلى في تداول سفن الحاويات خلال الأشهر الثلاثة الماضية

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد نجاح الإجراءات الصارمة في تطبيق كافة شروط الاحتراز والوقاية من فيروس كورونا ، في انتظام العمل بموانئ بورسعيد دون أي مشاكل اعترضت عمليات شحن وتفريغ البضائع والحاويات عبر المينائين.

وأضاف أن العمل بمينائي غرب وشرق بورسعيد لم يتأثر بتداعيات جائحة كورونا حيث استمر في نشاطه بمعدلات طبيعية، وسط تطبيق صارم لكافة الإجراءات الاحترازية للتعامل مع الجائحة.

جاء ذلك خلال مشاركة محافظ بورسعيد في ورشة العمل الذي نظمتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري برئاسة الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية تحت “ما وراء جائحة كورونا ( كوفيد ١٩) – التكامل بين الميناء والمدينة” عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وقد رحب محافظ بورسعيد بالمشاركة في المؤتمر والأفكار التى طرحت للمناقشة نظرا لأهمية الدور الذي تلعبة الموانئ وبشكل خاص موانئ بورسعيد في دعم الاقتصاد القومي .

وقال المحافظ خلال كلمته إن ميناء شرق بورسعيد سجل معدلات أعلى في تداول سفن الحاويات خلال الأشهر الثلاثة الماضية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وسط تسهيلات وخدمات متميزة قدمتها الدولة لتداول السفن بموانئ محور القناة، وفتحت الطريق أمام الخطوط المهاجرة لإعادة ترتيب الأوراق للعودة إلى التعامل مع الميناء .

وتابع إن ميناء غرب بورسعيد شهد نفس النشاط في حركة التداول خلال الفترة الأخيرة بعد جائحة كورونا وبمعدلات طبيعية لسفن الحاويات والبضائع العامة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »