اقتصاد وأسواق

الغضبان : غرفة عمليات بورسعيد لم تستقبل شكاوى في العيد

غرفة عمليات علي مدار ٢٤ ساعة للتفتيش على الإجراءات الاحترازية والوقائية

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم السبت، عن أن غرفة عمليات بورسعيد الرئيسية في ديوان عام المحافظة وغرف العمليات الفرعية بالأحياء ومديريات الخدمات لم تتلق أي إخطارات أو شكاوى خلال عيد الأضحى المبارك حتى الآن

وكثفت الأجهزه التنفيذية حملات المرور علي الأسواق والمجازر، بالتزامن مع تشكيل غرفة عمليات علي مدار ٢٤ ساعة، للتفتيش على الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فضلا عن تنفيذ قرارات رئيس مجلس الوزراء باستمرار غلق الشواطئ والمتنزهات والحدائق.

وأكد محافظ بورسعيد، على أن جميع الأجهزة التنفيذية والخدمية بالمحافظة أتمت الاستعدادات لاستقبال العيد، وأن غرفة العمليات الرئاسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالأحياء تعمل على مدار 24 ساعة لتلقي بلاغات وشكاوى المواطنين والتعامل معها على الفور، كما جرى التشديد على تواجد مسئولين بمستوى عال من الكفاءة الفنية والإدارية بمرافق مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء.

واصدر المحافظ توجيهاته لمديريتي الطب البيطري والتموين، والأحياء والجهات المعنية، بتكثيف جهودها لمراقبة أعمال الذبح بالمجزر ومحلات الجزارة، وكذلك تكثيف الحملات علي الاسواق والمحال التجارية، للتأكد من توافر كافة السلع الرئيسية وصلاحية السلع المعروضة، فضلا عن المرور على محلات الجزارة للتأكد من اتخاذ الإجراءات الاحترازية، وأعمال النظافة والتطهير عقب الذبح، حرصا على الصحة العامة للمواطنين.

واضاف المحافظ بان الاسواق شهدت توفير احتياجات المواطنين من المواد الغذائية ومستلزمات العيد، إلى جانب توفير الخدمات الأساسية لهم

موكدا علي ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية في مواجهة فيروس كورونا، مع الالتزام بقرارات مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية باستمرار إغلاق المتنزهات والحدائق وشواطئ البحر خلال أيام العيد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »