استثمار

الغرفة الأمريكية : 13 تريليون دولار حجم القوة الشرائية في الولايات المتحدة

مؤتمر لتعزيز التجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة وإفريقيا

شارك الخبر مع أصدقائك

بلغت القوة الشرائية فى أمريكا 13 تريليون دولار والتى تعد الأكبر عالميا، والتى تضم 300 مليون مستهلك، فيما تلعب إفريقيا دورا محوريا فى الاقتصاد العالمي إذ لديها أكثر من مليار مستهلك، بحسب منشور لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة.

وأقامت الغرفة الأمريكية ، اليوم الخميس، مؤتمر بعنوان تعزيز التجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة و
إفريقيا، بهدف إتاحة الفرصة لتعزيز مناخ الأعمال التجارية العادلة وتقلقل الحواجز أمام القطاع الخاص من خلال تعزيز إجراءات الشفافية.

واستعرض اللقاء حجم التحديات والفرص المتاحة فى لتعميق الصناعة والتجارة بين الولايات المتحدة وإفريقيا، وكذا العمل على تمويل دراسات البنية التحتية فى إفريقيا واستغلال الخبرات الأمريكية وقدرات رجال الأعمال.

مبادرة اذدهار إفريقيا لتعزيز التجارة بين أمريكا والقارة السمراء

تسعي الحكومة الأمريكية من خلال مبادرة “إزدهار افربقيا” إلي إطلاق العنان لريادة الأعمال بين الولايات المتحدة الأمريكية وشعوب الدول الإفريقية، بهدف تعزيز التجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة الأمريكية وإفريقيا.

وتستهدف المبادرة الأمريكية تحقيق طفرة كبيرة في مجال التجارة والاستثمار المتبادل بين بين الولايات المتحدة وإفريقيا، وتعمل المبادرة الأمريكية علي تسهيل جميع الخدمات التجارية من خلال توفير خدمة الشباك الواحد الذي يقدم مجموعة متكاملة من تلك الخدمات الي رجال الأعمال الأمريكيين والأفارقة.

وكان قد كشف تقرير سابق عن مكتب التمثيل التجاري في واشنطن، عن ارتفاع حجم التبادل التجاري بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية ليصل إلى 5.35 مليار دولار خلال الفترة يناير- يوليو 2019، مقابل 4.47 مليار دولار خلال ذات الفترة من العام السابق بزيادة قيمتها 884 مليون دولار، بنسبة 19.7%.

يشار إلى أن الصادرات المصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية قد ارتفعت بنسبة 37.5% خلال الفترة يناير- يوليو من عام 2019 لتصل قيمتها إلى 1.8 مليار دولار مقتربة من حدود الـ 2 مليار دولار، مقابل 1.3 مليار خلال الفترة المماثلة من العام السابق، بزيادة قيمتها 517 مليون دولار.

وحققت الصادرات المصرية غير البترولية ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 31.7% لتصل إلى 1.22 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 933.2 مليون دولار في العام الماضي، بارتفاع قيمته 295.9 مليون دولار، ومثلت الصادرات غير البترولية 65% من إجمالي صادراتنا للولايات المتحدة.

وأشار التقرير الغرفة الأمريكية إلى نمو الصادرات المصرية البترولية إلى 662.9 مليون دولار خلال الفترة يناير- يوليو 2019، مقابل 441.8 مليون دولار خلال ذات الفترة من عام 2018، بنسبة زيادة قدرها 50% وقيمتها 221.1 مليون دولار، ومثلت تلك المنتجات 35% من إجمالي الصادرات المصرية.

كتب: مصطفي طلعت وعصام عميرة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »