اقتصاد وأسواق

العمل الدولية توافق على استكمال المرحلة الثانية من الأفضل في مصر

محمد ريحان:أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، موافقة منظمة العمل الدولية، مبدئياً، على استكمال المرحلة الثانية من برنامج العمل الأفضل فى مصر، حتى نهاية 2018، وأشار إلى أن القرار سيسهم فى رفع اسم مصر من قائمة البلدان المحظور عليها تصنيع وتصدير منتجات الملابس الجاهزة والمفروشات، إلى الش

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد ريحان:

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، موافقة منظمة العمل الدولية، مبدئياً، على استكمال المرحلة الثانية من برنامج العمل الأفضل فى مصر، حتى نهاية 2018، وأشار إلى أن القرار سيسهم فى رفع اسم مصر من قائمة البلدان المحظور عليها تصنيع وتصدير منتجات الملابس الجاهزة والمفروشات، إلى الشركات العالمية، وعلى رأسها ديزنى العالمية.

وأضاف الوزير أن القرار يأتى نتيجة للمباحثات المكثفة التى أجراها خلال لقائه الأسبوع الماضى مع جاى رايدر، مدير عام منظمة العمل الدولية، بمقر المنظمة بمدينة جنيف، موضحا أنه جرى خلال اللقاء التأكيد على التزام مصر بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بحرية تشكيل المنظمات النقابية العمالية، واشار إلى أن مصر ترتبط بعلاقات وثيقة مع منظمة العمل الدولية تمتد لنحو 82 عاماً، منذ انضمام مصر لعضويتها، وقال إن مصر صدقت على 8 اتفاقيات عمل أساسية للمنظمة.

لفت “قابيل” إلى أن الحكومة كانت قد تمكنت خلال يوليو الماضى، من رفع اسم مصر من قائمة البلدان المحظور عليها استخدام علامة ديزنى العالمية، لمدة 6 أشهر استثنائية كمرحلة أولى، مشيراً إلى أن الجهود المصرية غير المسبوقة لتحقيق الإصلاح الاقتصادى الهيكلى، كانت السبب الرئيسى فى التوصل لهذا القرار، وهو ما أكدته التقارير الايجابية لجميع جهات التقييم الدولية، وعلى رأسها صندوق النقد والبنك الدولى.

وأكد أن استكمال البرنامج فى مصر، يعد شهادة دولية من منظمة العمل التابعة للأمم المتحدة، على استقرار وتحسن الأوضاع السياسية والاقتصادية والتشريعية والعمالية، ما يساعد على جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، وإحداث طفرة فى الصادرات المصرية، وأشار إلى أن البرنامج يتم تطبيقه فى عدد من دول العالم التى شهدت تضاعف صادراتها، وتشمل الأردن، وأندونيسيا، وفيتنام، وبنجلاديش.

شارك الخبر مع أصدقائك