اقتصاد وأسواق

“العمل الدولية”:” الطريق الأمام بعد الثورة”يعزز قدرات المرأة في سوق العمل

أ ش أ

أكد يوسف القريوطي مدير منظمة العمل الدولية في شمال أفريقيا أهمية مشروع" الطريق الأمام بعد الثورة "الذي تراعاه الحكومة الفنلندية فى مصر وتونس .

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

أكد يوسف القريوطي مدير منظمة العمل الدولية في شمال أفريقيا أهمية مشروع” الطريق الأمام بعد الثورة “الذي تراعاه الحكومة الفنلندية فى مصر وتونس .

وقال إن المشروع الذى تتبناه الحكومة الفنلندية يلعب دورا محوريا فى تشجيع المرأة للدخول لسوق العمل فى مصر وتونس ويعد هذا مؤشرا ايجابيا على دعم الحكومة الفنلندية للتحول الديمقراطي فى مصر وتونس .

وأشار القريوطي إلى أن الحكومة الفنلندية تقدم الدعم للحكومتين المصرية والتونسية لادراكها للدور الفعال الذي تقوم به المرأة فى كافة القطاعات الاقتصادية ، منوها إلى أن المشروع يهدف إلى تعزيز قدرات المرأة المصرية للمشاركة فى سوق العمل، وتحسين قدرات مؤسسات سوق العمل، لمساندة النساء لمابعد الثورة فى كل من مصر وتونس .

وأوضح أن المشروع ساهم فى رفع الوعي المجتمعي، وتقديم معلومات أكثر لحل جميع العراقيل والمشكلات التي تواجه المرأة في سوق العمل، مما ساعد على زيادة فرص دخول المرأة إلى سوق العمل، بجانب تعزيز مهاراتها لزيادة قابلتيها للتوظيف .

من جهه آخرى ، آشار القريوطي إلى أنه من المتوقع تحسين أوضاع النساء فى مصر وتونس ،مما يمكنهم بالمشاركة فى أسواق العمل والحوار الإجتماعي والدفاع عن حقوقهن ، فيما يخص معايير العمل الدولية مشيدا بدور المنظمات المجتمعية فى مصر والصناعية بقدرتها على زيادة مشاركة المراة فى سوق العمل، وتعزيز قدرتها للدفاع عن حقوقها والمشاركة الفاعلة في الحوار الاجتماعي، حيث ساهمت مؤسسات سوق العمل فى مصر بشكل كبير فى توفير فرص العمل للمرأة .

 

ونوه القريوطي إلى أن الفئات المستهدفة من المشروع تبلغ 1600 سيدة من رائدات الاعمال فى مصر، كما يعد شركاء المشروع من المستفيدين من خلال مختلف آنشطة تعزيز القدرات والدعم الفني المقدم من قبل المشروع .

 

ويشارك بالمشروع وزارة القوى العاملة المصرية ومنظمات النسائية الحكومية ومنظمة أصحاب الأعمال والأجهزة الإحصائية القومية والجامعات وغيرها من المؤسسات البحثية .

شارك الخبر مع أصدقائك