سيــارات

العلامات اليابانية تعزز صدارتها في مبيعات السيارات

59,1% تراجعًا للسيارات الكورية.. و51,2% للأمريكية وسائل النقل: تحسن جزئي للمبيعات خلال الربع الأخير أحمد شوقي عززت السيارات اليابانية صدارتهافي مبيعات سوق السيارات الملاكي؛ خلال الربع الأول من العام الجاري؛ بمبيعات وصلت إلى 9,3 ألف وحدة؛ مقابل 10,1 ألف وحدة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بانخفا

شارك الخبر مع أصدقائك

59,1% تراجعًا للسيارات الكورية.. و51,2% للأمريكية
وسائل النقل: تحسن جزئي للمبيعات خلال الربع الأخير

أحمد شوقي

عززت السيارات اليابانية صدارتهافي مبيعات سوق السيارات الملاكي؛ خلال الربع الأول من العام الجاري؛ بمبيعات وصلت إلى 9,3 ألف وحدة؛ مقابل 10,1 ألف وحدة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بانخفاض لم تتجاوز نسبته 7,6%؛ وبفارق كبير عن السيارات الكورية التي حلت بالمركز الثاني.

وسجل قطاع سيارات الركوب انخفاضًا بنسبة 41 % لتصل مبيعاته إلى 19,7 ألف وحدة خلال الربع الأول من 2017، مقابل 33,4 ألف خلال الفترة ذاتها من 2016؛ بتراجع يصل إلى نحو 13,7 ألف وحدة.

وحلت السيارات الكورية الجنوبية بالمركز الثاني بمبيعات 4,4 ألف وحدة مقابل 10,7 ألف وحدة بتراجع 59,1% وتلتها السيارات الأوروبية بالمركز الثالث بمبيعات 2,8 ألف وحدة مقابل 6 آلاف وحدة خلال نفس الفترة من 2016 بتراجع يصل إلى 51,9%.

وتراجعت السيارات الأمريكية بنسبة 51,2% لتصل إلى 2,1 ألف وحدة مقابل 4,3 ألف؛ وحلت السيارات الصينية بالمركز الخامس بمبيعات 928 وحدة مقابل 2,2 ألف وحدة بنسبة تراجع 57,7% في حين تراجعت السيارات الآسيوية الأخرى بنسبة 34,2% مسجلة 161 وحدة فقط مقابل 120 وحدة.

ويوضح الرسم التالي التطور في مبيعات الفئات المختلفة خلال الربع الأول من 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من 2016.

“نيسان” و”هيونداي” و”كيا” ثلاثي الصدارة

وتصدرت العلامة التجارية اليابانية “نيسان” قائمة السيارات الملاكي الأكثر مبيعًا بمصر خلال الربع الأول من 2017 بعد ارتفاع حصتها السوقية إلى 30,5% مقابل 15,5% من مبيعات الفترة ذاتها من العام الماضي.

وحلت هيونداي بالمركز الثاني مستحوذة على 13,6% مقابل 26,7% وتلتها كيا بنسبة 8,5% مقابل 5,3% ثم تويوتا بحصة سوقية 7,6% مقابل 5,1% ورينو بواقع 6,9% مقابل 2%.

وفي المركز السادس؛ حلت “ميتسوبيشي” بنسبة 6,9% مقابل 5,4% ثم شيفروليه بواقع 6,3% مقابل 9,6% وأوبل بنسبة 5,9% مقابل 6,3% وفورد بنسبة 3,6% مقابل 1%.

 أما شيري فحلت بالمركز العاشر بنسبة 3,6% مقابل 2,8%؛ ثم جيلي بنسبة 1% مقابل 3,7% ومازدا بواقع 1% مقابل 0,7% وسوبارو بنسبة 0,8% مقابل 2,3%.

أما العلامات التجارية الأخرى فتراجعت حصصها السوقية مجتمعة إلى 3,6% مقابل 13,7%.

ويوضح الرسم التالي تطور مبيعات العلامات التجارية المختلفة بقطاع الملاكي خلال الربع الأول من 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من 2016.

“نيسان” تستحوذ على أكثر من 50% من الملاكي المحلي

بلغت الحصة السوقية للعلامة اليابانية “نيسان” من السيارات الملاكي المجمعة محليًا خلال الربع الأول من 2017؛  نحو 54% مقابل 36,5% خلال الفترة ذاتها من 2016.

وسجلت مبيعات سيارات الركوب المجمعة محليًا خلال خلال الربع الأول من العام الجاري تراجعًا بنسبة 37,7% مقارنة بذات الفترة من عام 2016، لتصل المبيعات إلى 8061  وحدة مقابل 12935 وحدة.

وحلت هيونداي بالمركز الثاني بحصة سوقية 18,6% مقابل 29,3%، وتبعتها العلامة التجارية شيفروليه بحصة سوقية 13,1% مقابل 8,1% ثم شيري بنسبة 8,8% مقابل 7,3% ثم جيلي بواقع 2,5% مقابل 9,5%.

وفي المركز السادس حلت تويوتا بنسبة 1,8% مقابل 3,5% ثم جيب بنسبة 1,3% مقابل 3,5%.

ويوضح الرسم التالي تطور مبيعات السيارات الملاكي المجمعة محليا موزعة بين العلامات التجارية المختلفة خلال الربع الأول من 2017 مقابل الفترة ذاتها من 2016.

“كيا” تتفوق في سباق “المستورد”

تصدرت العلامة التجارية الكورية “كيا” قائمة أكثر الشركات مبيعًا لسيارات الركوب الخاصة المستوردة بحصة سوقية 14,4% خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل 8,6% من مبيعات الفترة ذاتها من 2016.

انخفضت مبيعات السيارات الملاكي المستوردة بنسبة 43.1% لتصل إلى 11,6 ألف وحدة مقابل 20,4 ألف خلال الفترة ذاتها من من 2016.

وحلت نيسان بالمركز الثاني بنسبة 14,2% مقابل 2,2% وتبعتها في المركز الثالث تويوتا بنسبة 11,7% مقابل 6,1% ثم ميتسوبيشي بنسبة 11,6% مقابل 8,8% وهيونداي بحصة سوقية 10,2% مقابل 25% ورينو بواقع 11,7% مقابل 3,2%.

أما أوبل فاحتلت المركز السابع بنسبة 10% مقابل 10,3%؛ وتلتها فورد بنسبة 6,2% مقابل 1,7% ثم شيفروليه بحصة 1,6% مقابل 10,5% ومازدا بنسبة 1,6% مقابل 0,8% وفيات بنسبة 1,4% مقابل 1,2%؛ فيما حلت سوبارو بالمركز الأخير بواقع 1,4% مقابل 3,8% خلال الربع الأول من 2016.

وبلغت الحصص السوقية للشركات الأخرى مجتمعة 3,9% مقابل 18%.

 ويوضح الرسم التالي التطور في مبيعات الشركات المختلفة من الملاكي المستورد خلال الربع الأول من 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من 2016.

من جانبه أرجع سمير علام نائب رئيس شعبة صناعة وسائل النقل تراجع مبيعات السيارات بمختلف انواعها في السوق المحلية خلال الربع الأول من العام الجاري إلى الارتفاعات الكبيرة بالأسعار؛ والتي حجمت القرارات الشرائية للمستهلكين.

وأضاف أن القرارات الشرائية لم تنفذ بعد؛ انتظارًا من العملاء لاستقرار الأسعار؛ المرهون أساسًا بثبات أسعار الصرف؛ مشيرًا إلى أنه في هذه الحالة ستقوم الشركة بتثبيت أسعارها؛ لتتحرك المبيعات بشكل جزئي خلال الربع الأخير من العام الجاري؛ تأثرًا بأجازات المدارس وانتهاء الامتحانات وسعي أسر بعض طلاب الجامعات لاقتناء سيارات لأولادهم وسعي جانب من الخريجين الجدد لحيازة سيارة.

وأشار إلى أن موجة الانخفاضات امتدت للكثير من العلامات التجارية لكن الشركات التي تبنت سياسات تسعيرية مناسبة للسوق المحلية تمكنت من الصموج وتحقيق نتائج جيدة؛ بخلاف الشركات التي بالغت في التسعير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »