لايف

“العقد الاجتماعي” يشارك في المشاورات الإقليمية لمسارات التعاون لمكافحة الفساد بالمغرب

يشارك المستشار محمود الخولي مدير مركز العقد الاجتماعي –  مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، مجلس الوزراء، في اجتماعات المشاورات الإقليمية لمسارات التعاون لمكافحة الفساد في الدول العربية والتي تعقد بالمغرب في الفترة من 19-20 نوفمبر 2014 ونظمها البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة مع الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة بالمملكة المغربية.

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد:

يشارك المستشار محمود الخولي مدير مركز العقد الاجتماعي –  مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، مجلس الوزراء، في اجتماعات المشاورات الإقليمية لمسارات التعاون لمكافحة الفساد في الدول العربية والتي تعقد بالمغرب في الفترة من 19-20 نوفمبر 2014 ونظمها البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة مع الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة بالمملكة المغربية.

 
وقد أجرى الخولي اجتماعات تنسيقية مع أركان السبلاني مدير المشروع الإقليمي لمكافحة الفساد، وكذلك يعقوب بيريس مستشار البرنامج الإقليمي للدول العربية، بالإضافة إلى سمير العنابي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس، و السيد أنور بن خليفة صباح كاتب الدولة لدى رئيس حكومة تونس المكلفة بالحوكمة ومكافحة الفساد، ومع مسئولي مكتب مكافحة الجريمة والمخدرات ومكافحة الفساد بالبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.
 
و شرح دور مركز العقد الاجتماعي في مجال مكافحة الفساد ولأهمية التنسيق بين الجهات الرقابية والمركز لتفعيل نشر ثقافة وأساليب مكافحة الفساد، واصفًا إياها بأنها حرب أخرى تخوضها مصر إلى جانب الحرب ضد الارهاب، وموضحًا أنها تتطلب تضافر كافة الجهود من جانب الأجهزة الرسمية وكافة فئات المجتمع.
 
جدير بالذكر أن مركز العَقد الاجتماعي هو مبادرة مشتركة بين مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، وبدعم من هيئة التعاون الإيطالي، والحكومة اليابانية. تم إنشاؤه عام 2007 بناءً على توصيات تقرير التنمية البشرية لمصر، الذي حمل عنوان “اختيار مستقبلنا: نحو عَقد اجتماعي جديد”، وذلك لتقديم الدعم الفني لجهود التنمية البشرية في مصر من مدخل حقوقي تنموي يستند إلى مبادئ الحكم الرشيد، ومفهوم المواطنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »