سيـــاســة

“العفو الدولية” تندد باستخدام “غير متناسب للقوة” من قبل الجيش المصرى

منظمة العفو الدولية وكالات:   نددت منظمة العفو الدولية ومنظمات حقوقية مصرية، اليوم الأربعاء، بما اعتبرته استخداما "غير متناسب" للقوة فى التعامل مع تظاهرات الاسلاميين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى وطالبت بتحقيق "مستقل" فى الصدامات التى وقعت يوم الاثنين الماضى…

شارك الخبر مع أصدقائك


منظمة العفو الدولية


وكالات:

 
نددت منظمة العفو الدولية ومنظمات حقوقية مصرية، اليوم الأربعاء، بما اعتبرته استخداما “غير متناسب” للقوة فى التعامل مع تظاهرات الاسلاميين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى وطالبت بتحقيق “مستقل” فى الصدامات التى وقعت يوم الاثنين الماضى فى القاهرة وسقط خلالها أكثر من 50 قتيلاً.
 
ووفقا لوكالة “فرانس برس” فقد أكدت منظمة العفو فى بيان لها أنه “حتى إن كان بعض المتظاهرين لجؤوا إلى العنف فإن الرد (من قبل الجيش) لم يكن متناسباً وتسبب فى وفيات وإصابات بين المتظاهرين”.

وقالت المسؤولة الإقليمية لمنظمة العفو الدولية حسيبة صحراوى إنه “رغم تأكيد الجيش على أن المتظاهرين هم الذين هاجموا أولا وعلى عدم وجود نساء أو أطفال بين القتلى أو الجرحى، فإن العناصر الأولية التى جمعت تشير إلى مشهد مختلف”.

وأضافت أن “عناصر كارثة تضافرت” إذ لم يعط الجيش “تعليمات صارمة فى مجال اللجوء إلى القوة” مشيرة إلى أنها أجرت تحقيقات فى مشارح مستشفيات القاهرة وأيضا الإسكندرية.

وأكدت أن “عددا كبيرا من الضحايا أصيبوا (برصاص) فى الرأس أو القسم العلوى من الجسد”.

وفى بيان مشترك أعلنت 15 منظمة حقوقية مصرية “إدانتها القوية للاستخدام المفرط للقوة من قبل الجيش وقوات الأمن”، واعتبرت أن التعامل مع التظاهرات يجب أن يكون وفقا للقواعد الدولية حتى وإن كانت هذه التجمعات تشكل مناسبة لحدوث أعمال عنف واستخدام أسلحة نارية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »