بنـــوك

العـــائد عـلي الأذون يواصـــل ارتفـــاعه و»المركزي« يتوسع في قبول الودائع المربوطة

علي خلف   أصبح من الواضح أن هناك حالة من التعاون النشط بين المركزي ووزارة المالية فيما يخص امتصاص السيولة من السوق بغرض مكافحة معدلات التضخم التي اقتربت من %15، والتي من المتوقع أن تواصل الارتفاع خلال الفترة المقبلة، وبدا…

شارك الخبر مع أصدقائك


علي خلف
 
أصبح من الواضح أن هناك حالة من التعاون النشط بين المركزي ووزارة المالية فيما يخص امتصاص السيولة من السوق بغرض مكافحة معدلات التضخم التي اقتربت من %15، والتي من المتوقع أن تواصل الارتفاع خلال الفترة المقبلة، وبدا التناغم واضحاً فيما بينهما، فوزارة المالية حافظت علي الاتجاه الصعودي للعائد علي أذون الخزانة التي تصدرها، بعد فترة طويلة من التراجع، في حين اتجه البنك المركزي نحو التوسع الشديد في قبول الوادئع المربوطة من قبل البنوك.
 
وتهدف تلك الإجراءات بشكل أساسي إلي إيجاد منافذ لاستثمار السيولة المرتفعة المتواجدة بالسوق، التي قد تدفع بمعدلات التضخم إلي مزيد من الارتفاع خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد القرارات الحكومية الأخيرةالتي أدت إلي رفع أسعار العديد من السلع والخدمات وعلي رأسها الوقود والطاقة.
 
وواصل العائد علي الأذون ارتفاعه بما يرفع من حالة التيقن داخل السوق من أن الموجة الصعودية للعائد ستتواصل لأطول فترة خلال العام الحالي.
 
فبعد أن كان من المعتاد أن تعاود أسعار العائد علي الأذون التراجع في أعقاب أي ارتفاع، فإن الموجة التي بدأت منذ صدور قرارات مايو الخاصة بالغاء الإعفاء الضريبي علي العائد علي الأذون، لم تنته الموجة الصعودية للعائد الذي ارتفع في المتوسط بنحو %10.
 
ورتب البنك المركزي مزاداً الأحد الماضي لأذون فئة 91 يوماً بقيمة مليار جنيه. وتراوحت أسعار الفائدة علي العروض المقبولة بين %9.501 و %9.821 ولم تقبل المالية أن تتخطي قيمة المطلوب.
 
كما شهد آخر مزادات الأذون فئة 364 يوماً ارتفاعاً في قيمة العائد بنحو %2 فبعد أن طلبت وزارة المالية 1.5 مليار جنيه، تقدم المتعاملون الرئيسيون بعروض تجاوزت قيمتها 6.1 مليار جنيه، لتصل نسبة تغطية المزاد إلي نحو %407 وهي أعلي نسبة خلال العام الحالي للأذون من هذه الفئة.
 
ولم تقبل وزارة المالية سوي 53 عرضا فقط من إجمالي العروض المقدمة التي تجاوزت 250 عرضاً بإجمالي القيمة المطلوبة، وتراوحت أسعار العروض المقبولة بين %10.5 و %10.95 ليصل المتوسط المرجح للعائد إلي %10.906.
 
علي الجانب الآخر.. نظم البنك المركزي مزاداً بقيمة 2 مليار جنيه لودائع مربوطة تستحق بعد 77 يوماً. وأقبلت البنوك بشدة علي تلك الودائع علي الرغم من وجود مزاد للأذون في ذات اليوم. ونظراً للإقبال الشديد، قبل المركزي ودائع بقيمة 5.25 مليار جنيه بسعر فائدة تراوح بين %10.24 و %10.37 بمتوسط مرجح %10.328 وبذلك يكون المركزي قد سحب مع وزارة المالية نحو 8 مليارات جنيه خلال أسبوع واحد.
 
وتشير تلك التغيرات إلي أن وزارة المالية بدأت تعي صعوبة الموقف الذي يواجهه البنك المركزي للسيطرة علي التضخم، فاتجهت نحو مساعدته من خلال رفع العائد علي الأذون بما يجذب المستثمرين والبنوك إلي الاستثمار في تلك الآلية، ويساهم في السيطرة علي معدلات السيولة المرتفعة التي تهدد بمواصلة ارتفاع الأسعار في ظل عدم وجود منافذ لتصريف السيولة الزائدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »