اقتصاد وأسواق

«العصار» يبحث مع وزيرة الدفاع الكينية التعاون فى مجالات التصنيع الحربى

استعرض اللقاء الإمكانيات التكنولوجية والفنية والبشرية المتاحة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي

شارك الخبر مع أصدقائك

بحث الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، مع رايشيل أومامو، وزيرة الدفاع لدولة كينيا، والوفد المرافق لها، سبل التعاون المشترك في مجالات التصنيع الحربية والمدنية، بديوان عام الوزارة.

ووفقًا لبيان صادر عن الوزارة اليوم، أكد العصار اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بالتعاون مع وزارة الدفاع الكينية في مجال توريد المعدات العسكرية والأسلحة والذخائر وتدريب الفنيين والأمن السيبراني، ونقل الخبرة المكتسبة على مدار السنوات السابقة للإنتاج الحربي للمشاركة في إقامة المصانع لإنتاج الأسلحة والذخائر والمعدات، وذلك فى ظل ترأس مصر للاتحاد الافريقي واهتمام القيادة السياسية بتوطيد العلاقات مع مختلف الدول الأفريقية وفتح أسواق هناك وتبادل الخبرات وتكنولوجيا التصنيع والمعلومات الفنية في مجالات التصنيع المختلفة.

واستعرض اللقاء الإمكانيات التكنولوجية والفنية والبشرية المتاحة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي.

كما تمت مناقشة التعاون في مجال توريد معدات وأجهزة من المنتجات المدنية لمصانع الإنتاج الحربي وتوريد الأجهزة الطبية والمشاركة في تنفيذ مشروعات تمهيد الطرق وتصنيع مكونات أنظمة الطاقة الشمسية، وكذا المشاركة في تنفيذ منظومات وبرامج في مجال نظم المعلومات.

وتم توجيه الدعوة للوزيرة لمشاركة الشركات الكينية فى معرض السلاح الدولى “إيديكس 2020”.

ومن جانبها، أعربت « أومامو» عن تطلعها لتعزيز التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، مشيده بالإمكانيات التصنيعية والفنية التي تمتلكها وزارة الإنتاج الحربي ودورها في توفير متطلبات القوات المسلحة المصرية، ومشدده على أهمية الدور الذي تقوم به مصر لمواجهة الإرهاب في المنطقة ، مثمنة على ما تم بذله من جهود لتوطيد العلاقات فى القارة الأفريقية ، وقد أعربت عن رغبتها فى فتح آفاق التعاون مع شركات الإنتاج الحربي فى مجالات التصنيع المختلفة .

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على قيام فريق فني من وزارة الدفاع والشركات الكينية بزيارة شركات الإنتاج الحربي للإطلاع على الإمكانيات المتوفرة بها وتحديد مجالات التعاون المستقبلي بينهما 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »