بورصة وشركات

«العز للسيراميك»: انخفاض حاد فى الطلب بسبب «كورونا» حولنا للخسارة

العز للسيراميك تفصح عن نتائج النصف الأول وتعلق على تحولها للخسارة

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة العز للسيراميك والبورسيلن ” الجوهرة ” إن النصف الأول من العام شهد انخفاضا حادا فى الطلب لظروف كورونا بما أدى إلى تحول نتائج الأعمال للخسارة.

وتحولت نتائج أعمال العز للسيراميك إلى الخسارة بقيمة 21 مليون جنيه خلال الستة أشهر الأولى من 2020، مقارنة بصافى ربح قدره 23.6 مليون جنيه فى الفترة المقارنة من 2019.

كما تراجعت مبيعات الشركة إلى 403 ملايين جنيه خلال النصف مقارنة بمبيعات قدرها 561.7 مليون جنيه خلال النصف المقارن من العام الماضي.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة الأربعاء، إن مبيعات السيراميك فى السوق المصرية شهدت انخفاضا حادا فى الطلب تأثرا بتداعيات فيروس كورونا.

وتعمل “العز للسيراميك- الجوهرة” ضمن قطاع المواد الأساسية مع التركيز على مواد البناء.

ويبلغ رأس مال الشركة 225.2 مليون جنيه، موزع على 51 مليون سهم، بقيمة اسمية 5 جنيهات للسهم الواحد.

اقرأ أيضا  بنوك استثمار: قطاع المقاولات يقود أرباح السويدى اليكتريك العام الماضى

العز للسيراميك: سجلنا 5.5 مليون جنيه فى الربع الأول

وتراجعت أرباح الشركة إلى 5.5 مليون جنيه خلال الربع الأول المنتهى مارس مقابل أرباح بلغت 10.8 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

كما تراجعت مبيعات الشركة خلال هذا الربع إلى 251.3 مليون جنيه، مقابل مبيعات بلغت 256.8 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

وأظهرت نتائج أعمال سنوية ارتفاع صافى ربح الشركة إلى 52.4 مليون جنيه خلال 2019 مقابل أرباح بلغت 5.7 مليون جنيه في 2018.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 1.23 مليار جنيه خلال 2019، مقابل إيرادات بلغت 1.03 مليار جنيه في 2018.

الجوهرة تتوقع الاستفادة من انخفاض أسعار الغاز للمصانع

وتوقعت العز للسيراميك “الجوهرة” فى مارس الماضى الاستفادة من قرار رئيس الوزراء المصرى بخفض أسعار الكهرباء والغاز للمصانع لمواجهة تداعيات كورونا.

اقرأ أيضا  نعيم : مؤشر البورصة يختبر دعم 11520 نقطة حاليا

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة إن قرار خفض أسعار الغاز والكهرباء للمصانع سيساهم فى تقليل إنتاج متر السيراميك بنسبة 2.95%.

وأقرّ د.مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء فى مارس الماضى حزمة قرارات داعمة للشركات، من بينها خفض سعر الغاز الطبيعى للصناعة إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية.

كما قرر خفض أسعار الكهرباء للجهد الفائق والعالى والمتوسط بقيمة 10 قروش، مع تثبيت أسعارها لباقى الاستخدامات الصناعية لمدة من 3 إلى 5 أعوام مقبلة.

وشملت الحزمة أيضًا تأجيل سداد الضريبة العقارية المستحَقة على المصانع والمنشآت السياحية لمدة 3 أشهر.

وسبق لمجلس الوزراء المصرى فى أكتوبر الماضى تخفيض أسعار الغاز الطبيعي من 7 إلى 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية لشركات الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس والسيراميك والبورسلين.

اقرأ أيضا  محمد المهندس يطالب بإرجاء تنفيذ مواصفة البوتاجاز الجديدة لمدة عام

كما خفض أسعار الغاز للشركات العاملة فى قطاع الأسمنت من 8 إلى 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.

وتعانى شركات السيراميك وتحديدًا المدرجة بالبورصة المصرية، من عدة ضغوط تتمثل في إرتفاع التكلفة وضعف القوة الشرائية لمنتجاتها .

ووقعت شعبة السيراميك بغرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات فى سبتمبر الماضى، اتفاقًا لجدولة مديونية مسحوبات الغاز الطبيعي المستحقة على الشركات العاملة في مجال صناعة السيراميك لصالح قطاع البترول.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »