اقتصاد وأسواق

العربي يوضح للسيسي ملامح استراتيجية التنمية المستدامة

العربي يوضح للسيسي ملامح استراتيجية التنمية المستدامة

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

اِجتمع  الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بالدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، واستعرض الوزير ملامح استراتيجية التنمية المستدامة بعيدة المدى حتى عام 2030 والتي تهدف إلى بناء مصر جديدة قائمة على العدالة والاندماج الاجتماعي، بحسب بيان من الرئاسة.

وأوضح العربي أنه تم إعداد تلك الاِستراتيجية وفقاً لمنهج التخطيط بمشاركة مائتي خبير معظمهم من الشباب الذين يعمل بعضهم في القطاع الخاص والمجتمع المدني، حيث تتضمن الاستراتيجية عدة محاور هامة، من بينها محور الاقتصاد الذي يستهدف تحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة، ورفع مستوى دخل المواطن مع تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي، وكذا محور الطاقة الذي يستهدف تعظيم الاعتماد على موارد الطاقة المتجددة.

 كما تتضمن الاستراتيجية عدة محاور تمس حياة المواطن المصري بشكل مباشر، وعلى رأسها محور التعليم والتدريب الذي يستهدف التركيز على منظومة التعليم الأساسي من خلال الإصلاح الجذري والشامل للمناهج ونظم التقييم، وكذا محور الصحة الذي يستهدف تطبيق مفهوم التغطية الصحية الشاملة القائم على إتاحة الخدمات الصحية وفقاً لمعايير الجودة المعمول بها دولياً، بالإضافة إلى محور التنمية العمرانية الذي يستهدف توسيع الحيز العمراني الضيق بالوادي والدلتا وإنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة لاستيعاب النمو الطبيعي للسكان.

واستعرض العربي كذلك محاور الاستراتيجية المعنية بتطوير الأداء الحكومي، بالإضافة إلى عدة محاور أخرى تتعلق بالبيئة والابتكار والمعرفة والبحث العلمي والثقافة.

 فيما أكد الرئيس على أهمية التنفيذ الجاد لكافة محاور استراتيجية التنمية حتى عام 2030، مشدداً على إيلاء المحاور الخاصة ببناء الإنسان مثل الثقافة والابتكار والبحث العلمي أهمية متقدمة لا تقل عن الاهتمام بالمحاور الاقتصادية للاستراتيجية وذلك من أجل تحقيق تنمية متوازنة ومستدامة تأخذ بعين الاعتبار التنمية البشرية. ووجَّه سيادته باِختيار مجموعة منتقاة بعناية داخل كل وزارة ومحافظة ليتم تأهيلها وتدريبها على أعلى المستويات لتتولى عملية تنفيذ استراتيجية التنمية في مختلف القطاعات المعنية.

وقد استعرض العربي كذلك خلال اللقاء عملية استكمال المنظومة الالكترونية لتوزيع المنتجات البترولية والجهد الجاري للتنسيق بين الوزارات المختلفة لاستكمال عناصر تلك المنظومة والتأكد من حُسن تشغيلها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »