بورصة وشركات

العربية وبولفارا تفسر مقصودها من رقم 400 مليون جنيه

العربية وبولفارا توضح حقيقة استثماراتها خلال العام الحالى

شارك الخبر مع أصدقائك

فسرت شركة العربية وبولفارا للغزل والنسيج مقصودها من رقم الـ 400 مليون جنيه المذكور فى أحد الأخبار المنشورة حول استثمارتها خلال العام الحالى .

وقالت العربية وبولفارا إن المقصود من هذا أن الشركة ترغب فى زيادة الطاقة الإنتاجية بخلاف الطاقة الحالية لتعظيم الإيرادات بزيادة الإنتاج، وهذا يتطلب وضع خطة مستقبلية لاستثمارات تقدر بحوالى 400 مليون جنيه.

جاء ذلك فى إفصاح مرسل من الشركة، ردا على استفسارات البورصة بخصوص ما  نشر تحت عنوان ” بولفارا تستثمر 400 مليون جنيه فى مصنع نسيج العام الجارى ” .

ونوهت العربية وبولفارا للغزل والنسيج بأنها لم تتخذ أى قرارات فى هذا الشأن، كما لم يتم تحديد مصادر التمويل حتى الآن.

العربية وبولفارا تشتكى من منافسة الغزل المستورد

وقالت العربية وبولفارا فى وقت سابق، إن عدم توافر الأقطان المحلية ودخول غزل مستورد لمجال الصناعة بأسعار أقل من المحلى، تسبب فى تراجع أدائها المالى خلال السنتين الماضيتين.

جاء ذلك فى إفصاح سنوى مرسل للبورصة حول الإجراءات التصحيحية لتصويب المعايير المالية للشركات التى انخفضت معاييرها المالية لمدة سنتين ماليتين متتاليتين.

وأظهر الإفصاح عدة أسباب للخسائر أبرزها انخفاض السيولة المالية اللازمة للتشغيل بدرجة كبيرة ،وارتفاع تكاليف عناصر الإنتاج بسبب زيادة سعر صرف العملات الأجنبية، ودخول الغزل المستورد بأسعار أقل من القطن المحلى المصرى.

وشملت الأسباب عدم توافر الأقطان المحلية نتيجة للسياسة الزراعية المطبقة والضغوط العمالية لصرف كامل حقوقهم المالية.

وقالت الشركة إن مجلس إدارتها اتخذ فى وقت سابق عدة إجراءات تصحيحية، أبرزها توفير الخامات اللازمة للتشغيل، وتشغيل المصانع بعد استبعاد الماكينات العاطلة لعدم توافر قطع غيار لها، إضافة إلى تشغيل الماكينات الجديدة.

كما اتخذ المجلس قرارًا بالاعتماد على التشغيل للغير لعدم وفرة السيولة، وكذلك سداد جزء من المديونيات القديمة والالتزامات الشهرية من كهرباء وتأمينات وخلافه.

وقالت الشركة فى وقت سابق، إن انخفاض خسائرها السنوية يرجع إلى تشغيل المصانع بكامل طاقتها خلال العام الماضى.

وأظهرت القوائم المالية للشركة انخفاض صافى الخسارة إلى 6.4 مليون جنيه خلال 2018، مقارنة بصافى خسارة 17.5 مليون جنيه خلال 2017.

وقالت الشركة إن هذا الانخفاض يرجع إلى تشغيل المصانع بكامل طاقتها، إضافة إلى عدم شراء أقطان لحساب الشركة، مما خفض أعباء التشغيل.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 58.7 مليون جنيه خلال 2018، مقارنة بإيردات 40.7 مليون جنيه خلال 2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »