نقل وملاحة

«العربية للشحن» تستهدف 82 مليون جنيه إيرادات من مشروع سفن الروافد

قالت مصادر بالشركة إن المشروع ما زال بانتظار الحصول على جميع الموافقات الخاصة به، وعلى تمويلات تعادل مليار جنيه من صندوق استثمار ألماني

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف الشركة العربية للشحن، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، توليد إيرادات دولارية تعادل 82 مليون جنيه من مشروعها الروافد والحاويات، والذي تسير الشركة بمراحله التحضيرية حاليًّا.

وقالت مصادر بالشركة إن المشروع ما زال بانتظار الحصول على جميع الموافقات الخاصة به، وعلى تمويلات تعادل مليار جنيه من صندوق استثمار ألماني.

وقالت “العربية للشحن”، في إفصاح للبورصة، اليوم، إن صندوق استثمار الألمانى عرض أن يضع تحت تصرفها 50 مليون يورو لتمويل المشروع، مشيرة إلى أنها لن توقِّع على مذكرة التفاهم مع الجانب الألمانى إلا بعد أخذ الموافقات اللازمة بناء على تعليمات القابضة للنقل البحرى.

ونوهت بأن المرحلة الأولى للمشروع سستفيد بمبلغ 329 مليون جنيه وهو الرقم الوارد بدراسة سبق أن أفصحت عنها الشركة فى ديسمبر 2018.

والروافد هى سفن متوسطة الحجم تعتمد على نقل الحاويات لموانئ الترانزيت، ثم تستكمل رحلتها لجهة الوصول.

يشار إلى أن “العربية للشحن” تستهدف إيرادات 31 مليون جنيه، وتكلفة نشاط 27 مليونًا، وخسائر 7 ملايين فى العام المالى المقبل.

وخلال النصف الأول من العام المالى الحالى (يوليو– ديسمبر 2019) تكبدت “العربية للشحن” خسائر 13.6 مليون جنيه، مقارنة بخسائر 12.8 مليون فى الفترة المقارنة من العام السابق.

ويتلخص نشاط “العربية المتحدة للشحن” فى: «القيام بأعمال الشحن والتفريغ والنقل والأعمال المكملة لها بميناءي الإسكندرية والدخيلة، بالإضافة إلى القيام بنشاط الغطس وأعمال الشحن والتفريغ الآلى للبضائع الصب».

ويبلغ رأسمال الشركة 200 مليون جنيه، موزعًا على 200 ألف سهم، ويتوزع هيكل ملكيتها بين «القابضة للنقل البرى والبحرى» بنسبة 51.157%، والباقى للتداول الحر، ولمجموعة من الأفراد بنسب ضئيلة.

وتسهم الشركة فى مصرف أبوظبى الإسلامى- مصر، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات، وشركة مياه الإسكندرية، وفقًا لتقارير الإفصاح الخاصة بها.

شارك الخبر مع أصدقائك