اقتصاد وأسواق

«العربية للتنمية المستدامة» تشيد بتوجيهات السيسي للتصدي لفوضى البناء والعشوائية

ما قاله الرئيس السيسي حق للحفاظ علي الثروة العقارية والتنمية العمرانية من خلال اصلاح منظومة البناء فى مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

أشاد الدكتور كمال الدسوقي رئيس المنظمة العربية للتنمية المستدامة، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخير حول حتمية الانضباط وتنظيم تراخيص البناء لمواجهة الفوضي والبناء العشوائي.

وقال «الدسوقي»، إن ما قاله الرئيس السيسي حق للحفاظ علي الثروة العقارية والتنمية العمرانية من خلال إصلاح منظومة البناء فى مصر.

وأضاف:، وضع حد فاصل بين ما مضى وما هو قادم «ضرورة» حتى تسطيع الدولة أن تعود إلى حضارتها ورونقها وتقدمها في سبيل رفع مستوى معيشة أفرادها لينعم المواطن بالخدمات من طرق وسكن وصحة وتعليم وعمل وحياة كريمة.

اقرأ أيضا  «حماية المستهلك» يحيل أصحاب 30 صفحة على فيسبوك للنيابة العامة

وأشار إلى أن الدولة خلال السنوات الماضية أهملت الخدمات وتركت الحبل على الغارب للفوضى والمحسوبية والرشوة وظهرت العشوائيات بشكل بات يهدد حياه المواطنين ويدمر كل جهود التنمية التى تحملها الرئيس عبد الفتاح السيسي علي عاتقه لإصلاح ما تم إفساده.

وأكد رئيس المنظمة العربية للتنمية المستدامة، أن ما تم إنجازه في السنوات الأخيرة يعد إعجازًا وإنجازًا بكل المقاييس، مشدداً علي أهمية تنفذ الحكومة لتعليمات الرئيس والضرب بيدا من حديد كل مخالف مع دراسة الحالات التى تحتاج الى مساعدة من البسطاء.

اقرأ أيضا  السيسي يوجه بالتطوير الإلكتروني الشامل لهيئة التأمين الاجتماعي

ولفت إلي أن السلوكيات التي تعود عليها المواطنون وبعض العاملين بالجهاز الإدارى للدولة مازالت تقاوم التغيير الي الأفضل والذي لا يمكن ان يتحقق إلا من خلال ايجاد البديل المناسب والأنسب وتشديد الرقابة.

وقال إن الرئيس السيسي يتحمل مهام جسيمة ويفتح ملفات شائكة صعبة نحو الاصلاح والتنمية ومعالجة قضايا اجتماعية خطيرة تتعلق بحياه المواطنين وحق الدولة، مضيفاً: “القطاع الخاص علي ثقة ويقين ان غالبية الشعب المصري ينشد التغيير إلي الافضل والأحسن حفاظا علي حقوق الاجيال القادمة وستجد الغالبية علي قلب رجلا واحد لتحقيق مستقبل افضل باذن الله لنا ولأولادنا وللاجيال القادمة”.

اقرأ أيضا  السيسي : ذكرى مولد النبي تمثل النموذج الأعظم والمثل الأعلى للنقاء والاستقامة

واضاف: « إن كانت الإجراءات قاسية فى بعض الاحيان، لكن هذا قدرنا جميعاً اصلاح ما فسد على مدار ٥٠ عاماً ، وعلي الشعب ان يستمر فى دعمه وفي تحمل مسؤلياته حتى نؤمن مستقبل اولادنا، وكذلك يجب ألا ننسى حينما وجدنا انفسنا فجأة بدون كهرباء او طرق او آمن وأمان أو حتى احساس بالدولة».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »