طاقة

“العربية للتصنيع” تحول مليون كشاف إنارة إلى تكنولوجيا الليد

"العربية للتصنيع" تحول مليون كشاف إنارة إلى تكنولوجيا الليد

شارك الخبر مع أصدقائك

توريد 12.3 مليون لمبة للشركات بقيمة 307 ملايين جنيه

المال ـ خاص:

قال الدكتور محمد اليمانى، المتحدث الرسمى لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الهيئة العربية للتصنيع، انتهت من تركيب نحو مليون كشاف للشوارع بتكنولوجيا الليد، بمختلف المحافظات، وذلك بدلًا من اللمبات الصوديوم والعادية.

وأوضح اليمانى، فى تصريحات لـ«المـال»، أن الهيئة العربية للتصنيع تسلمت نحو 1.063 مليون كشاف، مشيرًا إلى أن خطة الحكومة تستهدف استبدال 3.7 مليون كشاف ليد، بتكلفة 2 مليار جنيه، ضمن خطة لتخفيض استهلاك أعمدة الشوارع، تمثل %8 من إجمالى استهلاك مصر من الطاقة.

وكشف مصدر مسئول بالوزارة أن إجمالى ما تم بيعه من جانب شركات توزيع الكهرباء التسع، يصل لنحو 7.92 مليون لمبة ليد، بتكلفة تصل لنحو 197 مليون جنيه، خلال الـ11 شهرًا الماضية.

وقال المصدر إن شركات التوزيع تسلمت نحو 12.326.079 مليون لمبة ليد، من شركتى ميترا كمبيوترز، وNS للتوريدات من إجمالى 13 مليونًا، من المقرر أن تقوم الشركات بتسلُّمها بتكلفة تصل إلى 307 ملايين جنيه.

وأشار إلى أن شركتى جنوب القاهرة وشمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، هما الأكثر تسلُّما، وتحتل «مصر العليا والإسكندرية» قائمة الشركات الأكثر مبيعًا.

ﻭﺃضاف ﺃﻥ تكلفة «ﺍﻟﻠﻤﺒﺔ» ﺗﺼﻞ ﻟﻨﺤﻮ 25 جنيهًا، وﺃﻥ شركات ﺍﻟﺘﻮﺯﻳﻊ ﺗﻘﻮﻡ ﺑإمداد ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻷﻛﺜﺮ فقرًا ﺃﻭلا، ﻭيصل ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿﻰ ﻟﻠﻤﺒﺔ ﺇﻟﻰ 50 ألف ﺳﺎﻋﺔ، ﻭﺗﻮﻓﺮ ﺣﺘﻰ %90 ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻙ.

وأوضح أن وزارة التموين تسلمت نحو 187 ألف لمبة، بتكلفة مالية تصل إلى نحو 46 مليون جنيه، ومن المقرر أن تقوم وزارة التموين ببيعها بمنافذها على مستوى الجمهورية.

ويتم توريد ﺍﻟﻠﻤﺒﺎﺕ ﻓﻰ إطار ﻗﻴﺎﻡ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻦ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ، ﺑﺎﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﻮﻣﻰ ﻟﺘﺮﺷﻴﺪ استهلاك وكفاءة الطاقة ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻠﻤﺒﺎﺕ ﺍﻟﻠﻴﺪ ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﺮﺓ ﻟﺪﻯ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺗﻮﺯﻳﻊ الكهرباء، ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﺯﻳﻊ بدورها ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﻜﻤﻴﺎﺕ المطلوبة ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻦ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ.

ﻛﺎﻧﺖ ﻭﺯﺍﺭﺓ الكهرباء قد اتفقت ﻣﻊ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳن ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺗﻮﺭﻳﺪ ﻟﻤﺒﺎﺕ ﺍﻟﻠﻴﺪ ﺍﻟﻤﻮﻓﺮﺓ ﻟﻠﻤﺨﺎﺯﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺑﻌﻮﺍﺻﻢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﻤﻌﺎﺕ ﻭﺍﻟﺠﻤﻠﺔ، ﻭﻳمكن للمستهلك إعادة ﺍﻟﺘﺎﻟﻒ ﻣﻨﻬﺎ، بسبب ﻋﻴﻮﺏ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ، طوال فترة ﺍﻟﻀﻤﺎﻥ.

كما ﺳﺘﻘﻮﻡ «ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ للكهرباء» ﺑﺒﺤﺚ إمكانية توزيع ﻣﻠﺼﻘﺎﺕ ﺗﻮﻋﻴﺔ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ الليد، ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ، ﻭﺑﻘﺎﻟﻰ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻦ، ﻭﻋﺪﺩﻫﺎ 29 ﺃﻟﻒ منفذ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ، ﻻﻓﺘًﺎ ﺇﻟﻰ أن مدة سريان البروتوكول ثلاث سنوات، قابلة للتجديد باتفاق الطرفين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »