اقتصاد وأسواق

العربية للتصنيع تبحث الاستفادة من الخبرات اليابانية في التحول الرقمي والبرمجيات

تناولت المباحثات, الإمكانيات التصنيعية بالهيئة العربية للتصنيع وما تتمتع به الصناعة اليابانية من خبرات في مجال الصناعات الإلكترونية والتحول الرقمي وغيرها

شارك الخبر مع أصدقائك

أفاد بيان صحفي صادر عن الهيئة العربية للتصنيع، أن الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة استقبل السفير “ماساكي نوكي” سفير اليابان في القاهرة .

وأضاف بيان الهيئة العربية للتصنيع ، أن المباحثات تناولت الإمكانيات التصنيعية بالعربية للتصنيع وما تتمتع به الصناعة اليابانية من خبرات في مجال الصناعات الإلكترونية والتحول الرقمي والبرمجيات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة وعربات وجرارات السكك الحديدية ومترو الأنفاق ووسائل النقل صديقة البيئة والسيارت الكهربائية، ومجالات التصنيع المتعددة.

وتابع بيان الهيئة العربية للتصنيع أنه تم عرض رؤية الهيئة بشأن تعميق التصنيع المحلي من خلال التعاون مع الشركات اليابانية.

وتحديد آليات تعزيز التعاون في العديد من مجالات الصناعة المختلفة والإتفاق على تبادل الزيارات للتعرف علي الإمكانيات والاحتياجات وإمكانية نقل وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية .

وأشاد ماساكي نوكي، بالجهود المبذولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في جميع مجالات التنمية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية والعاصمة الإدارية الجديدة والمناخ الآمن الجاذب للإستثمارات الذي تشهده مصر حاليا .

التعاون بين القاهرة وطوكيو

وأكد أن التعاون بين القاهرة وطوكيو سيشهد تحويلا استراتيجيا لدعم نقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتعميق التصنيع المحلي.

وأضاف أن السوق المصرية كبير وواعد ويشكل أهمية استراتيجية للمنطقة العربية والأفريقية.

أكد أن الهيئة العربية للتصنيع تمثل أحد أعمدة الصناعة المصرية وأنها ستكون لها مكانة خاصة في طريق تعزيز هذا التعاون .

وأشار “نوكي ” إلى أن الشركات اليابانية متحمسة لعقد الشراكات مع “العربية للتصنيع” في المجالات ذات الإهتمام المشترك .

إشادة بإمكانيات الهيئة

وأشاد بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة العربية للتصنيع وثراء وتنوع منتجاتها وما لديها من كوادر بشرية مدربة علي مستوي عال من الكفاءة إلي جانب ما تتميز به من دقة وكفاءة في تنفيذ المشروعات التي تسند إليها وتسليمها في التوقيتات المحددة.

من جانبه، أكد “التراس”علي أهمية تعميق التعاون والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وتبادل الخبرات مع دولة “اليابان ” الصديقة .

وشدد علي توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” للهيئة بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبري الشركات العالمية في تنفيذ المشروعات التنموية وفقا لأحدث نظم الثورة الصناعية الرابعة وزيادة فرص الإستثمار في مصر.

وأشاد “التراس” بالتجربة التنموية اليابانية والتي تمثل نموذجا يحتذي به حيث استطاعت تحقيق معجزة صناعية .

وأشار إلى أن كبرى الشركات اليابانية العالمية أبدت تطلعها للتعاون والشراكة الحقيقية وضخ المزيد من الاستثمارات بمصر.

وأضاف أن الهيئة العربية للتصنيع تتطلع لعقد شراكة مع كبريات الشركات اليابانية والتي لنا تعاون متميز معها منذ تأسيس الهيئة .

وشدد على أهمية تعزيز التعاون في المجال الصناعي بما يحقق الاستفادة من التكنولوجيا اليابانية المتقدمة والإمكانيات الصناعية المتوفرة في الهيئة لتعظيم نسب المكون المحلي وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية.

إلي جانب زيادة الفرص التنافسية لتسويق الإنتاج المشترك للعربية للتصنيع والشركات اليابانية في السوق المصرية والعربية والأفريقية، وأيضا إمكانية تصدير هذه المنتجات إلى الدول الأفريقية بالاستفادة من الاتفاقيات التجارية ومناطق التجارة الحرة مثل “الكوميسا”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »