اقتصاد وأسواق

«العربية للاستثمار والإنماء الزراعى» توقع مذكرة تفاهم مع «ميفاك» للقاحات البيطرية

لتعزيز التعاون المشترك

شارك الخبر مع أصدقائك

وقعت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، مع شركة ميدل إيست للقاحات البيطرية “ميفاك” اليوم مذكرة تفاهم بشأن تعزيز التعاون والاستثمار في المنطقة العربية. وتستهدف المذكرة التأسيس لباقة واسعة من الاستثمارات بين الطرفين عبر مساهمة الهيئة في مجالات الاستثمار الزراعي وتنمية الثروة الحيوانية واللقاحات البيطرية في جمهورية مصر العربية وتعزيز التجارة البينية بين الدول العربية.

وشهد توقيع المذكرة أ.د/ عبد الحكيم محمود محمد رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومحمد بن عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، والدكتور كريستوفر نيلسون رئيس مجلس إدارة شركة ميدل إيست للقاحات البيطرية، ووفد من ممثلي السفارة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور مجدي السيد الرئيس التنفيذي لشركة ميفاك بجمهورية مصر العربية، وعدد من كبار الشخصيات وصناع القرار ومجموعة من رجال الأعمال وأصحاب المشروعات ومستثمرين وبعض الهيئات والمراكز والمؤسسات والشركات الاستثمارية التي تهتم بذات الشأن.

اقرأ أيضا  وزير الزراعة ومحافظ الفيوم يفتتحان مركز تجميع الألبان والمرحلة الثانية لمشروع الميكنة الزراعية

وسيساهم التعاون بين الطرفين في زيادة رأس مال الشركة بهدف توسعة نشاطها وتطوير مشروعات جديدة لإنتاج اللقاحات المختلفة للأمراض الحيوانية المتوطنة في مصر والدول العربية والأفريقية.

كما سيعزز من قدرات سد الحاجة المحلية من الطلب على اللقاحات، حيث من المتوقع أن تبلغ حجم الاستثمارات المستقبلية في مجموعة الشركات الخاصة بإنتاج اللقاحات نحو مليار و900 مليون جنيه، كما تساهم الهيئة العربية في عدد كبير من الشركات العاملة في مجال الإنتاج الحيواني في عدد من الدول العربية، خاصة في مجال إنتاج الدواجن والعجول وأبقار الحليب وستقوم بربط شركة ميدل إيست مع هذه الشركات للاستفادة من منتجاتها كما يسهم تواجد الهيئة ونشاطها الموسع في الدول العربية ليمكنها من فتح أسواق جديدة للشركة في تلك الدول.

اقرأ أيضا  الزراعة : تغير المناخ أدى لتغيير بدايات ونهايات الفصول الأربعة (فيديو)

وقال محمد بن عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي أننا عبر هذه الاتفاقية نستهدف استقطاب جميع المستثمرين من القطاع الخاص وتحفيزهم على توطين الصناعات الاستراتيجية التي تساهم في تطوير واستدامة القطاع الزراعي بصورة عامة وقطاع الثروة الحيوانية بصورة خاصة.

وتابع: ” كما تدعو عبر المذكرة حكومات المنطقة التي تعمل بها إلى تهيئة المناخ المناسب والمشجع من خلال استقرار الاستثمار وتسهيل الإجراءات الحكومية المتعلقة بمنح الأراضي وتوفير البنية التحتية الضرورية مثل الطرق والكهرباء والخدمات الأساسية التي تساعد قطاع الاعمال من الاستثمار في القطاع الزراعي بشقيه الإنتاج النباتي والحيواني ودعم وتعزيز الشراكات بين القطاع الخاص والحكومي والمؤسسات البحثية”.

اقرأ أيضا  الجمارك توضح آليات فرض غرامات على البضائع الترانزيت العابرة للبلاد (مستند)

وأشار إلى أن الهيئة تعمل على أسس تجارية واستثمارية تراعي تحقيق عوائد جيدة لمنظومة الاستثمار باعتبارها شريك ذو ثقل دولي واقليمي ولها علاقات واتفاقيات خاصة مع الدول الأعضاء تتمتع بموجبها بالعديد من الامتيازات والإعفاءات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »