بورصة وشركات

«العربية للاستثمارات» تدرس إبرام عقد مرابحة مع المساهم الرئيسي

عمومية العربية للاستثمارات تناقش ابرام عقد مرابحة مع المساهم الرئيسى

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة العربية للاستثمارات والتنمية القابضة إن الجمعية العامة العادية، المقرر انعقادها يوم السبت الموافق 4 مايو القادم، ستناقش عرض إبرام عقد مرابحة مع المساهم الرئيسى ومد فترة استحقاق قرض مساند.

وأضافت العربية للاستثمارات فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إنها العمومية ستنظر أيضًا فى الترخيض لمجلس الإدارة إبرام عقود معاوضة وعقود القروض والرهن خلال العام الحالى.

ويعد عقد المرابحة أحد أشكال التمويل المشتقة من الفقه الإسلامى، وتنفرد البنوك الاسلامية باستخدامه إلى جانب عقود أخرى تسمى المضاربة، والاستصناع، والإجارة، غير أن عقد المرابحة أكثرهم انتشارا ويستحوذ على النسبة الأكبر فى تعاملات البنوك الاسلامية.

اقرأ أيضا  «الدرينى وشركاه» يتولى الاستشارات القانونية لـ 5 إصدارات توريق بقيمة 6 مليارات جنيه

وحصلت الشركة فى 2017 على  قرض مساند بقيمة 72 مليون جنيه من المساهم الرئيسي ممثلا فى (رئيس مجلس الإدارة ) لتغطية الاحتياجات المالية للشركة وخططها الاستثمارية في حالة عدم تغطية الاكتتاب في زيادة رأس المال، وتدرس الشركة حاليًا مد فترة استحقاقه مرة أخرى.

مناقشة الموقف من حصيلة زيادة رأس المال

ومن المقرر أن تنظر عمومية العربية للاستثمارات فى موقف الأموال المتحصلة من زيادة رأسمال طبقا لنموذج الإفصاح السنوى عن استخدام متحصلات اكتتاب زيادة رأس المال.

وأفصحت العربية للاستثمارات فى وقت سابق عن أوجه إنفاق حصيلة اكتتاب زيادة رأس المال الأخيرة فى أغسطس 2017 والبالغ قيمتها 40.3 مليون جنيه تقريبا.

اقرأ أيضا  سهم «الحديد والصلب» يهبط 27% خلال 3 جلسات

وقالت الشركة إنها استخدمت مبلغ 6.5 مليون جنيه فى التوسع بنشاط التأجير التمويلى، ووجهت الباقى فى مجال تجارة السيارات.

وتحولت الشركة للربح بقيمة 72.7 مليون جنيه خلال عام 2018 مقابل خسائر بلغت 180 مليون جنيهِ خلال عام 2017.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 1.4 مليار جنيه خلال 2018 مقارنة بإيرادات بلغت 1.39 مليار جنيه خلال 2017.

وقالت الشركة فى وقت سابق إنها نجحت فى التخلص من التزامات مالية متوارثة بقيمة 300 مليون جنيه خلال العام الماضى.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق الأسبوع صاعدة بدفع مشتريات العرب والأجانب

ونجحت الشركة في سداد 128 مليون جنيه من الديون البنكية فى قطاع السيارات، و 134 مليون جنيه من الديون البنكية ومستحقات شركة كهروميكا.

كما نجحت شركة العربية للاستثمارات فى معالجة وحل 63 مليون جنيه من الأعباء الضريبية المتعلقة بالشركة القابضة،إضافة إلى التخلص من الأصول التي تمثل عبئًا على الشركة.

وخفضت الشركة فى وقت سابق رأس المال المرخص به من 6 مليارات جنيه إلى 1.4 مليار جنيه، كما خفضت رأس المال المصدر من 480.5 مليون جنيه إلى 144.1 مليون، كما غيرت اسمها ليصبح آرابيا إنفستمنتس هولدنج Arabia Investments Holding.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »