نقل وملاحة

العربية المتحدة والسويس للشحن أبرز المتنافسين على ساحات ميناء سفاجا

على مساحة تصل إلى 26 ألف متر مربع

شارك الخبر مع أصدقائك

طرحت الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر مزايدة علنية لإستغلال الساحات التخزينية المختلفة بـ”ميناء سفاجا” ليتم إستغلالها من قبل الشركات المتخصصة فى هذا الشأن.

يأتى ذلك فى إطار الخطة التوسعية التى قامت بها هيئة موانئ البحر الأحمر لتطوير ميناء سفاجا وزيادة الساحات التخزينية به.

القابضة للنقل البحرى توصى بمشروع لتداول الفحم لشركتى العربية للشحن والمستودعات

من ناحية أخرى تنافس العديد من الشركات العاملة فى هذا النشاط، ومن أهم الشركات المتنافسة على تلك الساحات تأتى شركتى العربية المتحدة للشحن والتفريغ « التابعة للقابضة للنقل البحرى والبرى، وكذا شركة السويس العامة للشحن والتفريغ «التابعة للقابضة للنقل البحرى والبرى أيضا».

ومن المقرر الإنتهاء من الترسية على إحدى الشركات لتلك الساحات نهاية أغسطس الجارى.

ومن المعروف أن هيئة موانئ البحر الأحمر قامت خلال السنوات الأخيرة بتطوير كبير فى ميناء سفاجا وقامت بتجهيز وإنهاء ترخيص وتشغيل ثلاث ساحات كمستودع جمركى بـ”ميناء سفاجا” بمساحة إجمالية 26 ألف متر مربع، لاستخدامها لتخزين البضائع والسيارات الواردة والصادرة.

اقرأ أيضا  مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة للمحافظات اليوم السبت 24-10-2020

وتصل مساحة المستودع الأول إلى 10 آلاف متر مربع، لتخزين البضائع العامة، والمستودع الثانى بمساحة 6 آلاف متر مربع وبه ساحة كشف مغطاة بجمالون معدنى، لتخزين السيارات، والمستودع الثالث بمساحة 10 آلاف متر مربع، لتخزين البضائع العامة.

وفى سياق متصل ألغت الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى مشروع استئجار أرض وساحة المفروزة، الذى كانت تنوى أن تقوم به الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ مع شركة الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية « AICT « ، وذلك وفقا لمصدر مسئول بالشركة القابضة للنقل البحرى والبرى.

كانت الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ دخلت فى مفاوضات جدية مع هيئة ميناء الإسكندرية لاستئجار أرض وساحة المفروزة ، وذلك بالشراكة مع شركة الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية، ووضعت للمشروع دراسة جدوى اقتصادية ضخمة.

الشركة القابضة للنقل البحرى تلغي فكرة مشروع تداول حاويات الروافد

كان قد أشار أعضاء مجلس ادارة القابضة للنقل البحرى والبرى خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة العربية للشحن والتفريغ إلى أن مشروع أرض المفروزة على مساحة 28 ألف متر مربع، ويمكن وصفه بأنه سريع العائد بالنسبة للشركة.

اقرأ أيضا  بغاطس 17.4 متر.. نجاح عبور أول سفينة حاويات عملاقة لقناة السويس

ووافقت هيئة ميناء الإسكندرية على المشروع من حيث المبدأ، إلا أنها اشترطت موافقة الشركة القابضة على ضمان المشروع.

وحسب دراسة المشروع فمن المتوقع تحقيق تداول 39 ألف حاوية سنويا كحد أدنى وتصل إلى 60 ألف حاوية بحجم أعمال يصل إلى 82 مليون جنية وقد يصل إلى 124 مليون جنيه سنويا، ومن المتوقع أن يتم تحقيق إيرادات من أول يوم بعد تنفيذ المشروع حسب رئيس الشركة.

وفى نفس السياق ألغت الشركة القابضة فكرة مشروع تداول حاويات الروافد، وهو ايضا من المشروعات التى كانت تعول عليها الشركة المتحدة للشحن والتفريغ على خروجها من عثرتها.

وواجه المشروع عدة معوقات أهمها أنه يحتاج إلى تمويل خارجى، بالإضافة إلى مشكلات تتعلق بالمعدات، فضلا عن موافقة هيئة ميناء الإسكندرية بمنح الشركة أرصفة بأولوية تراكى للسفن.

اقرأ أيضا  عودة العمل بخط «نويبع – العقبة» البحرى الأسبوع المقبل ونقل الركاب بين الميناءين

وفى نفس السياق طالبت الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى دراسة إنشاء مشروع تفريغ الفحم بالمشاركة مع شركة المستودعات المصرية وشركة السويس للشحن.

وأوضح المصدر أن هناك توجهاً قبل الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى للشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ حتى يمكنها تحقيق أرباحا، خاصة وأن هناك إقبالاً غير مسبوق على الطلب على الفحم بعد أن تم اعتماده كوقود أساسى لشركات الأسمنت.

سجلت الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ نسبة زيادة فى خسائرها بلغت %12.3 خلال العام المالى 2019/ 2020، على أساس سنوى، حيث سجلت صافى خسائر بقيمة 25.5 مليون جنيه، مقابل 22.7 مليون جنيه خسائر خلال العام المالى السابق.

وانخفض إجمالى إيرادات الشركة خلال الفترة ذاتها، إلى 11.27 مليون جنيه بنهاية يونيو الماضى، مقابل 13.25 مليون جنيه خلال العام المالى السابق.

وتقدمت الشركة للبورصة المصرية فى 21 يناير قبل الماضى، بمستندات قيد زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 40 مليون جنيه إلى 164.46 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »