اقتصاد وأسواق

«العربية الدولية للصناعات الكهربائية» تخطط لزيادة حجم صادراتها إلى 40%

طالبت الحكومة بدعم الصناعة والتصدير لأنهما قاطرة التنمية

شارك الخبر مع أصدقائك

تخطط الشركة العربية الدولية للصناعات الكهربائية لزيادة حجم التصدير من منتجات الإضاءة والليد إلى ما 40% من إجمالي إنتاجها السنوي العام المقبل.

قال المهندس عماد الزيني، رئيس مجلس إدارة الشركة، على هامش المشاركة بمعرض ويربكس الدولي للطاقة والصناعات الهندسية، إن شركته تركز على التصدير حاليًّا، وتصدر لعدد من الدول العربية والأفريقية مثل كينيا وأوغندا والسودان والسعودية والعراق.

وأشار إلى أن الشركة تسعى لزيادة صادراتها من خلال تكثيف التصدير لهذه الدول، بالإضافة إلى العمل على فتح أسواق جديدة.

وطالب الحكومة المصرية بضرورة دعم الصناعة والتصدير لأنهما قاطرة التنمية في مصر، مشددًا على ضرورة إزالة جميع العقبات والمشاكل أمام الصناعة المحلية.

وقال إن شركته تعاني أزمة حاليًّا مع مصلحة الجمارك بسبب شحنة مسلتزمات إنتاج تصر المصلحة على احتسابها كمنتج كامل ونهائي، ما تسبب في خسارة للشركة وتحملها رسوم أرضيات في الموانئ نتيجة عدم السرعة في الإفراج عن تلك الشحنات.

ولفت إلى أنه تم تقديم شكاوى إلى وزارة المالية ومجلس الوزراء، لكن دون رد.

وحول المشاركة بمعرض ويربكس، هذا العام، قال الزيني إن المشاركة إيجابية والإقبال جيد جدًّا هذا العام بالنسبة لليوم الأول ونتوقع المزيد من الزائرين خلال الأيام المتبقية للمعرض.

نوه بأن السوق الكينية سوق كبيرة وتستوعب الكثير من المنتجات، وخاصة منتجات الإضاءة والليد لأن أسعار الكهرباء في كينيا مرتفعة جدًّا، ومن ثم يحتاج المستهلكون لمنتجات تخفّض استهلاك الكهرباء.

وتابع الزيني: توجد فرصة كبيرة لقطاع الطاقة الشمسية والحلول الذكية في السوق الكينية لزيادة صادراتنا إلى السوق الكينية وغيرها من الأسواق الأفريقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »