سيـــاســة

العربية: إثيوبيا تؤكد استمرار مفاوضات سد النهضة واستعدادها للحوار

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، أن حكومته تعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي عن سد النهضة

شارك الخبر مع أصدقائك

نفت الحكومة الإثيوبية وصول مفاوضات سد النهضة الإثيوبي إلى طريق مسدود بسبب التعنت الإثيوبي، مؤكدة أنها على استعداد لحل أي خلافات ومشاغل معلقة عن طريق التشاور بين البلدان الثلاثة.

ووفقا لـ”العربية” فقد جاء ذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الموارد المائية والري المصرية، مساء أمس السبت وصول مفاوضات سد النهضة الإثيوبي إلى طريق مسدود بسبب التعنت الإثيوبي.

إثيوبيا: نعزز مفاوضات سد النهضة لإنجاح الحوار الثلاثي

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، أن حكومته تعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي عن سد النهضة ، كما تتوقع التزامًا مماثلًا من بلدي المصب مصر والسودان، مشيدا بوزراء شئون المياه في إثيوبيا والسودان ومصر في جهودهم لمواصلة الحوار الثلاثي حول ملء وتشغيل السد.

وقال: إن إثيوبيا تكرر حقوق جميع دول حوض النيل البالغ عددها 11 في استخدام مياه النيل وفقًا لمبادئ الاستخدام العادل، وعدم التسبب في أي ضرر جسيم، مما يؤكد حق إثيوبيا في تطوير مواردها المائية لتلبية احتياجات شعبها.

يأتي ذلك بعد تصريحات أخرى أطلقها سيليشي بيكيلي، وزير الموارد المائية الإثيوبي، أكد خلالها حرص بلاده على استمرار التفاوض بين الدول الثلاثة حول الجوانب الفنية لسد النهضة، والنظر إلى الجوانب الإيجابية من إنشاء السد بالنسبة لإثيوبيا ولكل من السودان ومصر، مشددا على أن الهدف من السد بالنسبة لها يظل ثابتا وهو إنتاج طاقة كهربائية لازمة للتنمية ومحاربة الفقر.

وزير الري الإثيوبي ينفي وصول المفاوضات إلى طريق مسدود

ونفى وزير الري الإثيوبي في تصريحاته التي ذكرها خلال مؤتمر صحفي عقد في السفارة الإثيوبية بالعاصمة السودانية الخرطوم مساء السبت، ونقلتها وكالة الأنباء السودانية، أن تكون المفاوضات الثلاثية التي جرت بالخرطوم قد وصلت إلى طريق مسدود.

 وأكد أنها ستتواصل باعتبار أن المقترحات التي قدمت تظل قيد الدراسة والتحليل من كل طرف.

الدول الثلاث تتقدم بمقترح جديد

وقال: إن الدول الثلاث تقدمت بمقترح جديد يعكس وجهة نظرها، والنقاش والدراسة تجري لكل منها دون إلغاء أو إهمال للاتفاقيات والتفاهمات السابقة التي ستلتزم بلاده بها، مشيرا لإعلان المبادئ الذي توصلت إليه القيادات عند اجتماعها بالخرطوم قبل أربع سنوات.

وأكد الوزير الإثيوبي أن بلاده تعتقد بإمكانية التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة، مضيفا أنه لا يوجد في الاتفاقات السابقة ما يفيد أن يكون هناك طرف رابع للمشاركة في تيسير المفاوضات.

وكانت مصر قد أعلنت، أمس السبت، وصول مفاوضات سد النهضة إلى طريق مسدود.

السيسي: اجتماع سد النهضة لم ينتج عنه أي تطور إيجابي

وقال الرئيس في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”: تابعت عن كثب نتائج الاجتماع الثلاثي في مصر والسودان وإثيوبيا لمناقشة تطورات سد النهضة الاثيوبي والذي لم ينتج عنه أي تطوير إيجابي.

وأضاف أؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل، مشددا على أن الدولة مستمرة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي وفي إطار محددات القانون الدولي لحماية هذه الحقوق.

وقال إنه سيظل النيل الخالد يجري بقوة رابطا الجنوب بالشمال برباط التاريخ والجغرافيا.

وزارة الري: مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود

وقالت وزارة الموارد المائية والري المصرية، إن مفاوضات سد النهضة قد وصلت إلى طريق مسدود نتيجة لتشدد الجانب الإثيوبي، ورفضه كافة الأطروحات التي تراعي مصالح مصر المائية وتتجنب إحداث ضرر جسيم لمصر.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، بأن مصر ترحب بالتصريح الصادر عن البيت الأبيض بشأن المفاوضات الجارية حول سد النهضة، والذي تضمن دعم الولايات المتحدة لمصر والسودان وإثيوبيا في السعي للتوصل لاتفاق على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث.

ورحبت مصر، وفق ما ذكر المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، بمطالبة الولايات المتحدة الأطراف الثلاثة بإبداء حُسن النية للتوصل إلى اتفاق يحافظ على الحق في التنمية الاقتصادية والرخاء وفي الوقت ذاته يحترم بموجبه كل طرف حقوق الطرف الآخر في مياه النيل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »