استثمار

«العربى»: نستهدف زيادة معدل الاستثمار إلى 19%

«العربى»: نستهدف زيادة معدل الاستثمار إلى 19%

شارك الخبر مع أصدقائك


برنامج الإصلاح الحكومى أساس التفاوض على قرض النقد الدولى

أحمد عاشور وآية رمزى:

قال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط: إن الحكومة كشفت لبعثة صندوق النقد الدولى خلال زيارتها الحالية عن توقعات النمو والعجز المتوقعة خلال العام الحالى والمقبل، والتى تأتى ضمن تفاصيل برنامج الإصلاح الحكومى، مشيرًا إلى أنه أساس التفاوض وأن القاهرة لا تخضع لضغوط أو شروط مفروضة.

وأضاف العربى، فى تصريحات لـ المال” على هامش مؤتمر الإعلان عن بدء تنفيذ استراتيجية 2030، ” كشفنا للبعثة تقديراتنا وما انتهينا له، وما نستهدفه، متوقعًا زيادة معدل النمو إلى 5.2% خلال 2016-2017، أما برنامج عمل الحكومة الذى تم عرضه على مجلس النواب فتوقع تخطى معدلات النمو 5.5% و6% بحلول 2017-2018.

وأكد استهداف الحكومة زيادة معدل الاستثمار خلال 2017-2018 ليتراوح بين 18.5 و19%، مقابل 16.7% العام الحالى، وبالنسبة للعجز أبدى الوزير أمله فى إمكانية تخفيضه العام المقبل بشكل ملحوظ، بعد توقعات وصوله العام الحالى لـ 9.8%.

وأوضح وزير التخطيط، أن هناك تحديات حتمية أمام الحكومة فى مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولى، جعلتها تطلب الحصول على القرض، أهمها عدم استقرار سعر الصرف، مضيفًا “الأهم أن نكون على علم بما نفعله لمواجهة تلك التحديات”.

وحول المخاوف التى عبر عنها بعض الاقتصاديين من اضطرار الحكومة لإلغاء الدعم العينى للمواطنين رضوخًا لشروط الصندوق للحصول على القرض قال العربى: “لدينا برنامج إصلاح حكومى وسنرحب بمن يساندنا به”.

فى السياق ذاته، لفت العربى إلى استعراض الحكومة لخطط وبرامج الدعم المستقبلية، منها الكهرباء، والكروت الذكية الخاصة بصرف الوقود، مؤكدًا إتمام الوزارة خطوات كبيرة فيها، ستعلن قريبًا.

وتواجه منظومة كروت الوقود الذكية عدد من المشكلات مع كيفية تحديدها للجرارات الزراعية، والتكاتك، وأكد الوزير حل الأزمة من خلال المحليات، والجرارات من خلال مشروع ميكنة الحيازات الزراعية، والتى توضع جميع أشكال الدعم للفلاح من سولار وأسمدة ومحاصيل تشجع الفلاح على زراعتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »