اقتصاد وأسواق

العربى تستهدف زيادة الصادرات عبر رفع طاقتها الإنتاجية

على هامش افتتاح مصنع الغسالات أمس باستثمارات 250 مليون جنيه دعاء حسنى تستهدف مجموعة «العربى»، زيادة الطاقة الإنتاجية لمصانعها، ومبيعاتها للسوق الخارجية، فى محاولة للخروج من حالة الركود التى ضربت السوق المحلية، خصوصا بعد ارتفاعات الأسعار التى أعقبت تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه فى 3 نو

شارك الخبر مع أصدقائك

على هامش افتتاح مصنع الغسالات أمس باستثمارات 250 مليون جنيه

دعاء حسنى

تستهدف مجموعة «العربى»، زيادة الطاقة الإنتاجية لمصانعها، ومبيعاتها للسوق الخارجية، فى محاولة للخروج من حالة الركود التى ضربت السوق المحلية، خصوصا بعد ارتفاعات الأسعار التى أعقبت تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه فى 3 نوفمبر الماضى.

وقال مدحت العربى، عضو المجلس التنفيذى لمجموعة العربى، إن المجموعة وضعت خطة لـ2020 تستهدف منها زيادة الطاقة الإنتاجية لمصانعها من 30 إلى %50، والعمالة من 25 ألفا إلى 40 ألف عامل، والصادرات التى تستحوذ نسبتها الحالية %10.

وأضاف أن المجموعة حققت 10 مليارات جنيه  مبيعات بنهاية العام الماضى، وبلغت استثماراتها 4  مليارات جنيه، موضحا أن المجموعة لديها تحديات كبيرة لتحقيق تلك المستهدفات، بسبب استيراد %90 من الخامات من الخارج، ووجود نقص بها سواء، الصاج أو البلاستيك أو الحديد.

ودعا الحكومة ممثلة فى مصانع الإنتاج الحربى، إلى توجيه استثماراتها لتصنيع الخامات، لتعميق الصناعة المحلية ككل.

وأشار إلى أن الزيادات فى الطاقات الإنتاجية التى تعتزم الشركة تنفيذها على مدار السنوات الثلاث المقبلة، وبالأخص فى مصانع المراوح والغسالات والتكييفات، هدفها السوق التصديرية، للتغلب على الركود فى السوق المحلية.

وأوضح – خلال افتتاح المجموعة ثالث مصنع لإنتاج  الغسالات أمس، باستثمارات 250 مليون جنيه، وبحجم إنتاج نصف مليون غسالة «فول أتوماتيك» بالمنطقة الصناعية بقويسنا – أن السوق عانت من الركود خلال العام الجارى، ومبيعات المجموعة تراجعت عن المخطط لها، بسبب الزيادات التى لحقت بأسعار المنتجات تأثرا بتحرير سعر الصرف.

وتابع: «الشركة حرصت على إجراء زيادات تدريجية على أسعار منتجاتها والزيادات تجاوزت %30 فى بعضها».

وعقب «العربى» على خطة المجموعة لتسعير منتجاتها بعد زيادة ضريبة القيمة المضافة لـ%14 فى يوليو المقبل، والارتفاع المتوقع لأسعار الوقود خلال العام الجارى قائلا: المجموعة  تعدل  قوائم أسعارها شهريا، والزيادة فى الضريبة لن تتجاوز %1  ونحاول تخفيض التكاليف لاستيعاب تلك الزيادات، مضيفا «الناس مش هتتحمل زيادات أكثر».

ولفت إلى أن المجموعة  تعمل على خفض تكاليف الإنتاج لتقليص أسعار منتجاتها من الأجهزة الكهربائية، عبر استثمارات ذاتية أو الدخول فى شراكات مع مستثمرين.

شارك الخبر مع أصدقائك